تجربتي مع رطوبة الجدران

سوف يستفيد العديد من الأشخاص من تجربتي مع الرطوبة في الجدران، حيث أن الكثير من الجدران في منزلي تأثرت بالرطوبة والعفن. ولذلك جربت العديد من الوصفات للتعامل مع هذه المشكلة، وفعلاً وجدت نتيجة فعالة جداً وأزلت كل الرطوبة الموجودة في جدران منزلي. كما اتبعت بعض النصائح لحمايتها من الرطوبة. ولهذا سأشارككم مرة أخرى أهم هذه الوصفات وكيفية استخدامها على الجدران من خلال موقع في الموجز.

تجربتي مع الرطوبة في الجدران

انتقلت مؤخرًا إلى منزل آخر لأنني وجدت أنه يحتوي على مساحة أكبر وغرف أكثر من منزلي القديم، لكن بعد فترة وجدت أن جدران ذلك المنزل تعاني من رطوبة شديدة، مما جعلني أشعر بعدم الارتياح لفترة طويلة. وقت.

كما جربت العديد من الطرق التي نصحني بها أصدقائي للتخلص من هذه المشكلة، ولكن دون جدوى. لقد حاولت أيضًا إعادة طلاء الجدران، وبالفعل تحسن مظهر الجدران كثيرًا، لكن لم يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى ظهرت الرطوبة في الجدران مرة أخرى.

ولذلك بحثت في العديد من المواقع الموثوقة عن طرق علاج هذا السائل، فوجدت الكثير من النساء يعانين من نفس المشكلة. استخدموا العديد من الوصفات ووجدوا فيها نتائج مذهلة، لذا سأعرفكم عليها من خلال الفقرات التالية:

1- معرفة سبب الرطوبة

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الرطوبة في جدران المنزل، والتي يجب أن نعرفها أولاً حتى نتمكن من إيجاد الحل المناسب لكل منها، وهي:

  • تلف أنابيب المياه في المنزل، مما يؤدي إلى تسرب المياه إلى الأرضيات والجدران.
  • إذا كانت الأرض التي يقام عليها المبنى السكني هي أرض زراعية، حيث أن الأراضي الزراعية تحتوي على كمية كبيرة من المياه، مما يسبب الكثير من الضرر والرطوبة عند البناء عليها.
  • لا تقم بتهوية المنزل بسبب الأبخرة المنبعثة من الطبخ أو الاستحمام لأنها ستؤدي إلى إتلاف أي طلاء على الجدران.
  • العيش في منطقة بها الكثير من الرطوبة في الهواء الخارجي.
  • حدوث تلف في أسطح المنزل، مما يسمح بدخول مياه الأمطار في فصل الشتاء وإلحاق الضرر بالجدران.
  • عدم تهوية المنزل لفترات طويلة.

2- إزالة المياه العالقة في الجدران

هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها التخلص من تراكم المياه بسبب الرطوبة في الجدران، والتي سأقدمها لك من خلال النقاط التالية:

  • قامت شركات المنظفات بإنتاج نوع محدد من المواد التي تعمل على إزالة الرطوبة من الأماكن التي يصعب الوصول إليها في الجدران والأرضيات، حيث تساعد على امتصاص كل الماء الموجود فيها وإزالة بخار الماء المتكون فيها.
  • هناك نوع من الأجهزة التي تساعد على إزالة الرطوبة العالية في الجدران عن طريق وضعها في الأماكن التي تكثر فيها الرطوبة ومن ثم إغلاق جميع الأبواب والنوافذ فيقوم بامتصاص كل الرطوبة منها.
  • إذا كانت الرطوبة في الغرف الصغيرة بالمنزل، فيفضل استخدام المراوح العادية. يساعد ذلك على تجفيف الرطوبة وإزالة بقع الماء التي تراكمت هناك عن طريق توجيه المروحة نحو تلك المناطق وضبطها على أعلى سرعة. .
  • إذا كانت المناطق التي تتواجد فيها الرطوبة واسعة، فيجب الاستعانة بسباك لفحص جميع الأنابيب في المنزل وإصلاح التالف منها.

3- الاهتمام بالتهوية في المنزل

وفي إطار التعرف على تجربتي مع الرطوبة في الجدران، أود أن أخبركم أن من الأشياء التي تجاهلتها هي تهوية المنزل، خاصة في فصل الشتاء، لأنني أردت الحفاظ عليها قدر الإمكان. الحرارة في المنزل، لكنني علمت مؤخرًا مدى الضرر الذي يلحقه ذلك بجدران منزلي.

مما يعزز تكوين الأبخرة على الجدران داخل المنزل وخارجه بسبب الأمطار، مما يؤدي إلى تقشر طلاء الجدران بسبب الرطوبة، وخاصة على الجدران ذات النوافذ.

ولذلك، واصلت فتح النوافذ لفترات أطول في الصباح وكان لها نتيجة فعالة في تنظيف جميع المناطق المليئة بالمياه في الجدران، كما جعل الطلاء الجديد يدوم لفترة أطول.

4- استخدام الأمونيا

وفي سياق عرض تجربتي مع الرطوبة في الجدران تجدر الإشارة إلى أن الأمونيا من المواد التي تساعد على إزالة الرطوبة الموجودة في الجدران والعفن الذي تراكم عليها. الأسواق، فاشتريت منه كمية تقدر بكوب واحد من الأمونيا، وخلطتها بكوبين من الماء الدافئ.

ثم وزعت المحاليل على الجدار المصاب وتركته لمدة 10 دقائق، وبعدها شطفته بالماء الدافئ. ومن المهم ملاحظة أن الأمونيا مادة قوية، لذا يجب تقليل كمياتها في المحلول إذا تم طلاء الجدار المصاب بالطلاء.

5- استخدم المبيض

في البداية، ومع مرور الوقت مع عدم الاهتمام بمعالجة مشكلة الرطوبة في جدراني، تطور العفن عليها. ولذلك جربت العديد من الوصفات التي لم تنجح معي، لكن إحداها هي التي تخلصت منها، وهي خلط أربعة لترات من الماء الدافئ مع لتر واحد من المبيض.

ثم قم بتدليك المنطقة التي تراكمت فيها الفطريات واتركها لمدة خمس عشرة دقيقة. ثم يتم شطفه بالماء ومن ثم تجفيفه عن طريق فتح النافذة القريبة من الحائط (إن وجدت) أو توجيه المروحة عليه لفترة. من الوقت.

6- استخدمي الملح الخشن

ومن خلال عرض تجربتي مع الرطوبة في الجدران، تجدر الإشارة إلى أنه من المعروف أن الملح الخشن لديه القدرة على امتصاص الرطوبة من الهواء، لذلك قمت بوضع كمية كبيرة منه في حاوية كبيرة في الغرف التي تأثرت جدرانها. ، مع التأكد من تغييره.

وكلما لاحظت تحوله إلى اللون الأسود، كان الملح قادرًا على إزالة معظم الرطوبة من الجدران في اليوم الأول، ومع استمراري في تطبيقه في جميع أنحاء المنزل، تخلصت من الرطوبة تمامًا.

7- صودا الخبز والبوراكس

علقت امرأة على منشوري على الفيسبوك حيث كنت أتحدث عن مدى سوء مظهر جدراني بسبب العفن والرطوبة، أنها تعاني من نفس المشكلة، فقامت بخلط البوراكس وصودا الخبز مع الماء ثم رشت المحلول على جدرانها وتركته الجلوس والوقوف لمدة ساعتين على الأقل.

ثم غسلته بالماء، ولكن ليس بالكامل، وتركت بعضًا منه خلفها لمنع العفن والبكتيريا من النمو على الجدران مرة أخرى. لقد ساعدها هذا بالفعل بشكل كبير في إزالة كل الرطوبة التي تراكمت على جدران منزلها. منزل.

8- استخدمي الخل الأبيض

وبينما نتحدث عن تجربتي مع الرطوبة في الجدران، يجب أن أذكر أن من الخصائص المهمة للخل الأبيض أنه يساعد على إزالة جميع البقع الصلبة والداكنة التي تنتج عن الرطوبة في الجدران.

فخففت منه قليلاً، علماً أن الكمية المتوفرة عندي كانت مركزة جداً، وحاولت موازنة الكمية مع كمية الماء الموجودة في البخاخ، وبعد ذلك قمت برش كمية كبيرة منه على الجدران، و لقد قمت بالفعل بإزالة كمية كبيرة جدًا من البقع الداكنة والصلبة على الجدران.

يتأثر بالرطوبة في الجدران

بعد عرض تجربتي مع الرطوبة في الجدران، يجب أن أذكر أن رطوبة الجدران تؤثر سلباً على صحة الأشخاص المتواجدين في المكان المتأثرين بها، وهناك فئات معينة هناك أكثر تأثراً بكثير من أي فئة أخرى. ، وتتمثل في النقاط التالية:

  • الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن ستين عامًا.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي المختلفة، مثل الربو أو الحساسية.
  • الأطفال من جميع الأعمار، وخاصة الأطفال.
  • المرضى الذين يعانون من الأكزيما والصدفية والأمراض الجلدية المختلفة.
  • مرضى السرطان.
  • من يعانون من ضعف الجهاز المناعي.

تعليمات لمنع ظهور الرطوبة

يجب اتباع العديد من التعليمات والنصائح لمنع تكون العفن على الجدران وحمايتها من العفن والرطوبة، وهي:

  • إذا كان المنزل يحتوي على غرفة تخزين في الطابق السفلي، تأكد من أنها لا تحتوي على أي نوع من الرطوبة في حالة الرغبة في تخزين الأثاث والكتب وغيرها.
  • الاهتمام بتهوية الحمامات والمطابخ، حيث أنها تعتبر من الأماكن التي بها أعلى نسبة من بخار الماء المضر بالجدران.
  • رش الجدران أحيانًا بمزيل الرطوبة، خاصة في المناطق سيئة التهوية.
  • اختيار الدهانات التي لها القدرة على منع تكون العفن، حيث أن ذلك سيخفف من أعراض الرطوبة على الجدران ويحميها أيضاً من العفن، وبالتالي يحمي بقية المرضى من تفاقم أعراض المرض لديهم.
  • بعد الاستحمام يجب فتح جميع الستائر الموجودة في الحمام حتى لا تؤثر الرطوبة الموجودة فيه على جدران الحمام.
  • تواصل مع السباك وانتبه لأي تسربات مياه بسيطة من مواسير الصرف الصحي حتى لا تتراكم المادة وتسمح للرطوبة بالوصول إلى الجدران.
  • حاول شراء مواد عازلة للجدران لحمايتها من الإصابات التي قد تلحق الضرر بها.

شكل المنزل ومظهر الجدران من الأشياء التي يجب الاهتمام بها وبذل الجهود لإصلاح أي إصابات قد تشوه المظهر، مثل تلف الجدران بسبب الرطوبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى