الفرق بين سيروم عرق السوس الاصلي والتقليد بالصور

الفرق بين سيروم عرق السوس الأصلي والصور التقليد يحميك من خطر الخداع. ومن الأمور التي أصبحت شائعة ظهور منتج أصلي وبعد فترة قصيرة يتم تقليده بمكونات غير مناسبة. مما يجعل فئة كبيرة من الأشخاص عرضة للخداع وشراء المنتج التقليدي واحتمال تعرضهم لبعض الضرر، وهذا ما سنعرضه لكم عبر موقع في الموجز.

الفرق بين سيروم عرق السوس الأصلي والتقليد بالصور

يعتبر سيروم عرق السوس من المنتجات المعروفة والتي تستخدم على نطاق واسع من قبل فئة كبيرة من الناس، وهذا لما له من فوائد على البشرة، ولكن قبل أن تقومي بشرائه دون علمك، يجب أن تكوني على علم ببعض الأمور التي يجب تجنبها. معرفة ما إذا كان منتجاً تقليدياً أم أصلياً، وتتلخص فيما يلي:

1- وجود رقم الإنتاج

أحد الفروق الواضحة بين السيروم الأصلي والمنتج المزيف هو أن الأصلي يحمل رقم الإنتاج المطبوع في الأسفل، على عكس المنتج المزيف الذي يحتوي فقط على حجم العبوة. وهذا ما أكدته الشركة المصنعة عبر الصورة. تم نشره أدناه:

وهذا على النقيض من المنتجات المقلدة حيث تجد حجم العبوة فقط، حتى بدون تاريخ انتهاء الصلاحية أو الإنتاج.

2- تاريخ انتهاء الصلاحية

من المتعارف عليه أن كل منتج له تاريخ إنتاج وانتهاء، لكن في مصل عرق السوس الأصلي سترى أن تاريخ الإنتاج وانتهاء الصلاحية مطبوع باللون الأزرق بجانب رقم الإنتاج الذي يظهر بشكل واضح، أما التقليد فلن يكون به ذلك . هذه العلامة الزرقاء عليها.

3- الملصق باللغة العربية

المنتج المقلد عليه ملصق مكتوب باللغة العربية، بينما المنتج الأصلي لا يوجد عليه ملصق، موضحًا بعض تعليمات الاستخدام، وحقيقة المنتج طبيعي، وما إلى ذلك.

4- لمعان الغلاف

الفرق بين سيروم عرق السوس الأصلي والتقليد في الصور واضح في لمعان الغطاء، لأن المنتج الأصلي أسود وليس به أي لمعان، على عكس المنتج المقلد الذي يكون غطاءه لامع.

5- اختلاف في الملمس

الملمس في المقدمة، لأن لون المنتج الأصلي بني غامق جداً وثقيل الملمس، أما التقليد فهو شفاف اللون وله ملمس خفيف يشبه الماء، بالإضافة إلى رائحة المنتج الأصلي المشابهة. رائحة طعام الصويا.

فوائد سيروم عرق السوس الأصلي

بعد عرض الفرق بين سيروم القطرة الأصلي والمقلد بالصور، يجدر عرض فوائد استخدام النوع الأصلي، لأن هذا الاستخدام سيعود عليك بالعديد من الفوائد المختلفة، وقد تقتصر هذه الفوائد على النقاط التالية:

  • يوحد لون البشرة.
  • يزيل البقع الداكنة ويزيل آثار حب الشباب.
  • ويعتبر من المنتجات الرائعة المستخدمة للتبييض.
  • يمنح البشرة الترطيب الذي تحتاجه.
  • يحسن حيوية ونضارة البشرة.
  • يزيل التصبغات من الوجه نتيجة التعرض المتكرر لأشعة الشمس.
  • يعالج بعض الأمراض الجلدية مثل الوردية والأكزيما.
  • يمنع إنتاج الميلانين في الجلد، وذلك لاحتوائه على مادة الجلابريدين التي لها تأثير مضاد للالتهابات.
  • يزيل الميلانين الزائد من الجلد لاحتوائه على مركب الليكيرتين الذي له القدرة على تحطيم الميلانين وتحفيز الجلد للتخلص من الميلانين الزائد.
  • يقاوم الجذور الحرة، وذلك بفضل وجود مضادات الأكسدة مثل الفلافونويد، التي تقاوم الجذور الحرة وتحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية.
  • الوقاية من بعض الأمراض الجلدية، مثل حب الشباب، وذلك لاحتوائه على عدة مركبات مثل مادة الجليسرهيزين المضادة للالتهابات، والتي تقلل من الأعراض المصاحبة للأمراض الجلدية.
  • يقلل الالتهابات لما له من تأثير مهدئ على الجلد، ويحميه من الالتهابات ويقلل الاحمرار والتورم. لذلك، يتم استخدامه لعلاج الالتهاب التأتبي بشكل فعال.

كيف تستخدمين سيروم عرق السوس الأصلي؟

لقد أوضحنا لك سابقاً كيفية معرفة ما إذا كان هذا المنتج أصلياً أم مقلداً. نحن بحاجة إلى أن نظهر لك الطريقة الصحيحة لاستخدامه. وذلك لأنه بالطريقة الخاطئة لا يمكنك الحصول على النتيجة المرجوة. الطريقة الصحيحة تتضمن الخطوات التالية:

  • أضف 1:2 مل من المصل، أو ما يقرب من 33:67 قطرة، إلى وعاء.
  • أعط القليل من الماء.
  • كرر هذه العملية 3 مرات يوميا وتناولها.
  • يجب وضع واقي الشمس عند التعرض لأشعة الشمس لأنه يتعارض مع فعاليته.
  • عند استخدامه على الوجه يمكن تطبيقه موضعياً أو خلط 3 قطرات مع كريم أو زيت جوز الهند أو زبدة الشيا وتطبيقه يومياً حتى تلاحظي الفرق.

    العواقب الضارة لاستخدام عرق السوس

    على الرغم من الفوائد العديدة التي يمكن أن نحصل عليها من مصل عرق السوس، إلا أنه يجب عدم الإفراط في استخدامه أو تناول جرعة زائدة مما أوصى به الطبيب، لتجنب أضراره بسبب ما يلي:

    • عند تناوله عن طريق الفم، قد تظهر بعض المضاعفات المحتملة، مثل ارتفاع ضغط الدم، ونقص البوتاسيوم، وعدم انتظام ضربات القلب، واحتمال الإصابة بنوبة قلبية.
    • يسبب تهيج الجلد، وعند استخدامه موضعياً تظهر بعض علامات الحساسية. وعلى الرغم من أنها ليست مادة مسببة للحساسية، إلا أنه من الممكن خلطها مع مواد تسبب التهيج والحساسية، مثل الريتينول.
    • يتفاعل بشكل سلبي مع بعض الأدوية عند تناولها عن طريق الفم، مثل موانع الحمل الفموية، ومدرات البول، وأدوية ضغط الدم. لذلك، ينصح باختبار المنتج على منطقة محددة وصغيرة من الجلد قبل استخدامه للتأكد من ذلك. لا تعاني من الحساسية.

    يعتبر سيروم عرق السوس من المنتجات المميزة التي توفر لك العديد من الفوائد، لكن عليك الحذر أثناء استخدامه والتأكد من توافقه مع حالتك.

    مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى