طبقات الارض فوق المقابر الفرعونية

طبقات الارض فوق المقابر الفرعونية. تعتبر طبقات الأرض الموجودة فوق المقابر الفرعونية في المناطق الأثرية من أكثر الأشياء المثيرة التي يجب البحث عنها حيث تشتهر مصر بوجود العديد من الآثار الفرعونية والمقابر التي بناها قدماء المصريين في أراضي مصر المدفونة. كما تختلف آثار ومقابر اللغة الفرعونية بحسب تواجدها تحت طبقات الأرض المختلفة. وهناك مقابر خاصة بالطبقة الوسطى، ومقابر أخرى خاصة بالفراعنة والطبقات الاجتماعية العليا. كما تختلف طرق الدفن وطبقاته من مكان إلى آخر.

طبقات من التراب وجدت فوق مقابر الفراعنة

أكد العديد من العلماء أن المصريين القدماء كانت لديهم طرق عديدة ومختلفة ومتنوعة لدفن الموتى، وأن هذه المقابر كان الهدف منها في المقام الأول حماية جثث الموتى من التلف. والسبب في ذلك هو أن قدماء المصريين كانوا يؤمنون بمسألة الخلود. والقيامة بشكل كبير، وقام الفراعنة وخاصة الملوك بدفن كل ثرواتهم وممتلكاتهم معهم في تلك المقابر، حيث عمل المصريون القدماء على وضع تلك الممتلكات بطريقة معينة حتى لا يتمكن أحد من سرقة تلك الكنوز أو الاعتداء عليها. .

يمكنك العثور على معلومات حول منح وزارة الإسكان الأراضي ومعايير منح تسهيلات الأراضي. اضغط هنا: وزارة الإسكان منح الأراضي ومعايير منح تسهيلات الأراضي.

وقد تم بناء أو وضع بعض طبقات الأرض فوق هذه المقابر الفرعونية، ومنها ما يلي:

طبقة خرسانية

الطبقة الخرسانية هي الطبقة التي تلامس سقف المقبرة، ولكن من الممكن أن تكون أيضًا من تركيبة سقف المقبرة، وهذه الطبقة الخرسانية قوية جدًا ويصعب اختراقها.

طبقة رملية لامعة

طبقة الرمل اللامعة هي طبقة من الرمل ممزوجة بأشياء فضية أو ذهبية لامعة، توضع فوق الطبقة الخرسانية المذكورة في سقف المقبرة.

طبقة الحناء

طبقة الحناء هي إحدى الطبقات التي كان الفراعنة المصريون يضعونها عند مداخل المقابر لحماية تلك المقابر من عوامل الرطوبة ولمنع دخول الرطوبة إلى المقبرة أو التسبب في تلف المقبرة.

الطبقة الصخرية

الطبقة الصخرية هي طبقة تتكون من صخور مفردة. تعتبر هذه الطبقة الصخرية تكوينًا متعدد الطبقات للأرض. كما تعتبر هذه الطبقة الصخرية بمثابة حماية لتلك المقابر الفرعونية من التخريب والاختراق.

طبقة الطين

طبقة الطين هي أعلى طبقة من طبقات الأرض وتتكون هذه الطبقة عن طريق حشو الهواء.

لا تفوت المعلومات حول ظاهرة الاحتباس الحراري وعواقب ظاهرة الاحتباس الحراري انقر هنا: معلومات حول ظاهرة الاحتباس الحراري وعواقب ظاهرة الاحتباس الحراري.

نبذة عن بعض طرق دفن الموتى عند المصريين القدماء

هناك العديد من طرق الدفن المختلفة عند المصريين القدماء، حيث تختلف الطرق المخصصة للدفن باختلاف الطبقة الاجتماعية التي ينتمي إليها المتوفى. وفيما يلي شرح لبعض طرق دفن الموتى عند المصريين القدماء:

النبلاء والملوكية

تعتبر طبقة النبلاء والملوك هي الطبقة التي يقتصر تأسيسها على نبلاء وملوك الفراعنة القدماء. في هذه الفئة يتم تحنيط جثث الموتى بعناية شديدة عن طريق إزالة جميع أعضاء الجسم الداخلية باستثناء القلب. وأيضاً تنظيف الجسم بالكامل من الداخل بدرجة كبيرة، وذلك باستخدام بعض المواد العطرية والنباتية المخصصة لتلك العملية.

وعندما تتم الخطوة الثانية من التحنيط، يقومون بلف جسد المتوفى بقطعة قماش من الكتان ثم يضعونه في صندوق. وتختلف المادة التي يصنع منها هذا الصندوق حسب مكانة المتوفى في المجتمع. في ذلك الوقت كان ذلك الصندوق مصنوعاً من الذهب الخالص للأمراء والملوك ويقومون بنحته داخل الصندوق بطريقة ذكية ومميزة.

الطبقة المتوسطة

أما في الطبقة الوسطى فالأمر هنا مختلف تماماً، ففي الطبقة الوسطى لا تتم عملية استخراج إفرازات جسد المتوفى من خارج الجسم، بل يتم حقن الميت بزيت الأرز، بحيث يكون هذا تحفظ المادة جميع أعضاء الجسم الداخلية، ومن ثم تحفظ جسد المتوفى كاملاً بداخله. ملح النطرون لمدة أيام، وبعدها يستخرجون مادة زيت الأرز من خلال الجسم، ولا يتبقى سوى العظم والجلد. ومن ثم يتم دفن جثمان المتوفى في توابيت خشبية.

فئة فقيرة

أما الطبقة الفقيرة فتختلف طرق الدفن والتحنيط بالنسبة للفقراء لأنه في تلك الطبقة من المجتمع الفرعوني يقومون فقط بتطهير الأمعاء الداخلية للمتوفى ثم يوضع فيها جسد المتوفى كاملا لمدة 30 دقيقة. ضع ملح الصوديوم. كما استخدموا القماش والملابس العادية لتغطية الجسم بدلاً من الكتان.

تكوين المقابر الفرعونية

تطورت المقابر الفرعونية مع مرور الوقت، كما اختلفت هذه المقابر حسب الطبقة الاجتماعية للمتوفى. وبناءً على ذلك، تغيرت أيضًا طبقات التربة الموجودة فوق هذه المقابر الفرعونية اعتمادًا على الموقع. وفي أغلب الأحوال تغيرت مقابر الفراعنة. قام المصريون القدماء ببناء المقابر وفقًا للمعتقدات الدينية القديمة التي كان يؤمن بها المصريون. كان القدماء يحبون الإيمان بالخلود والبعث، ولهذا السبب تم بناء المقابر وتحنيط جثث الموتى. وفي العصور القديمة عند المصريين تنوعت أشكال المقابر وأخذت أشكالا عديدة مثل:

الشرفة

في البداية كانت المقابر الفرعونية على شكل مصاطب، وكان الجزء العلوي من المقبرة فوق الأرض وله شكل مستطيل.

جيد

وتشير كلمة الحفرة إلى المنطقة التي تصل إلى أسفل المقبرة، وتنتهي الحفرة بحجر الأساس بجانب الدفن. كما يتم بناء البئر بالطوب اللبن ويتم بناء البئر بشكل عمودي ثم يتم بناؤه على منحدر. ثم تم بناء هذه المقابر على شكل سلالم هابطة تصل إلى حجرات الدفن.

الهرم الدرج

لقد حدث تطور كبير في مجال المقابر، حيث تطور الأمر من مجرد بناء مصطبة مكونة من الطوب اللبن إلى بناء هرم مدرج مكون من الحجر الجيري، حيث أن أول من طور ذلك التصميم هو المهندس المصري العبقري إيمحوتب، وقام ذلك المهندس بتطوير شكل المقبرة من خلال بناء مجموعة كاملة من المقابر للملك زوسر في منطقة سقارة.

الهرم الكامل

ويعتبر الهرم الكامل هو المرحلة الثانية من مرحلة بناء المقابر على الأشكال الهرمية، ويتم إنشاء مقبرة كاملة. وتعتبر من أشهر مناطق المقابر الهرمية منطقة ميدوم وصولا إلى الجنوب، كما تم إضافة العديد من الإضافات المختلفة للأهرامات لجعل المبنى الهرمي راقيا للغاية.

الهرم المنحني

خلال تلك الفترة من بناء المقابر تم بناء أهرامات ذات ارتفاعات كبيرة، ورغم هذه الارتفاعات الكبيرة إلا أن الأساسات لم تكن قادرة على تحمل وزن الحجارة، وأدى ذلك إلى تغير كبير في زاوية الهرم، فظهر الهرم عازمة أو مكسورة.

الهرم الأحمر للملك سنفرو

يقع ذلك الهرم في منطقة دهشور وسمي بهذا الاسم لأن لون الحجارة التي بني بها كان يميل إلى اللون الأحمر، وقد قطعت تلك الحجارة في محاجر الجبل الأحمر، وارتفاع ذلك الجبل الأحمر يصل ارتفاع الجبل إلى حوالي 100 متر.

يمكنك الحصول على معلومات حول أفضل أنواع إطارات السيارات وكيفية اختيار الإطار المناسب لسيارتك؟ اضغط هنا: أفضل أنواع إطارات السيارات وكيف تختار الإطار المناسب لسيارتك؟

الهرم الأكبر خوفو

وهذه الأهرامات هي مقابر بناها الملك خوفو في منطقة هضبة الجيزة. وتعد هذه الأهرامات من أشهر المقابر الموجودة اليوم. وتبلغ مساحة هذه المقابر حوالي 10 هكتارات ويصل ارتفاعها إلى 146 متراً. وفي الآونة الأخيرة، وبسبب التآكل الجوي، بلغ ارتفاع هذا الهرم 138 مترًا فقط.

وفي نهاية هذا المقال الذي شرح الطبقات التي تقع عليها أعلى المقابر الفرعونية، بالإضافة إلى توضيح العديد من تكوينات تلك المقابر، انتقل المقال إلى شرح بعض طرق الدفن عند المصريين القدماء وطرق الدفن التحنيط. والتي تختلف باختلاف الطبقة الاجتماعية للمتوفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى