نسبة نجاح التلقيح الصناعي لزوجين سليمين

ما هي نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي للزوجين الأصحاء؟ ما هو سبب إجراء التلقيح الصناعي للزوجين السليمين؟ وبما أن الأطفال هم زينة الحياة على الأرض، فإن التلقيح الاصطناعي ليس إلا ربط البويضة بالحيوان المنوي عبر طبق مختبري ثم نقل الجنين الاصطناعي إلى الرحم. وتعتبر هذه العملية من العمليات التي تتم بشكل يومي. ، وسنتعرف أكثر على نسبة نجاحها على موقع بينما زيادة.

نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي للزوجين الأصحاء

على الرغم من أن التلقيح الصناعي يعد من العمليات التي يتم إجراؤها يوميًا، إلا أن الكثير من الأشخاص يتخوفون من فشل هذه العملية. العمليات الجراحية بشكل عام لها نسبة نجاح وفشل، حتى لو لم يكن لدى الزوجين مشاكل صحية.

تتراوح نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي للزوجين الأصحاء لأول مرة بين 10% و20%، وهذا بحسب ما ورد في الأبحاث التي قالها المختصون وأطباء التوليد وأمراض النساء، بالإضافة إلى نسبة هذا التلقيح . للمرة الثانية نسبة مرتفعة جداً، إذ تتراوح بين 50% و60%.

سبب إجراء التلقيح الاصطناعي للزوجين الأصحاء

قد يرتبك الكثير من الناس عندما يسمعون عن نسبة نجاح التلقيح الصناعي لدى الزوجين الأصحاء، لأنه إذا كان الزوجان لا يعانيان من أي مشكلة، فلماذا يعد التلقيح ضروريا؟ هذه العملية، وهي على النحو التالي:

  • الوقاية من الأمراض الوراثية: يلجأ الكثير من الأزواج إلى التلقيح الاصطناعي خوفاً من إصابة الجنين بتشوهات أو عيوب خلقية ناتجة عن أمراض وراثية. وذلك لأن الأطباء يستخدمون نهجًا يجمع بين الاختبارات الجينية والتلقيح الاصطناعي قبل زرع البويضة. لحمايته.
  • العقم غير المبرر: على الرغم من أن معظم حالات العقم لها أسباب واضحة، إلا أنها غالبًا ما تكون غير مفسرة، في حين أن تقييمات إباضة المرأة، والحيوانات المنوية للرجل، ومخطط الرحم للمرأة كلها معايير قياسية.
  • تحديد الجنس: تفضل المجتمعات العربية بشكل عام الرجل على المرأة، وقد تم استغلال التقنيات الحديثة للتلقيح الاصطناعي لتحديد جنس الجنين قبل زرع البويضة المخصبة في الرحم. ويتم ذلك عن طريق اختبار التشخيص الوراثي قبل الزرع المسمى PGD. هذه الطريقة تعطي نتيجة 100%.

العوامل المؤثرة على نجاح التلقيح الصناعي

بعد أن تمكنا من تحديد نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي لزوجين سليمين، سنناقش جميع الأسباب أو العوامل التي يمكن أن تجعل التلقيح الصناعي ناجحا في المرة الأولى، ورغم أن نسبة ذلك قليلة إلا أنها تحدث طوال الوقت. ، وتلك الأسباب هي كما يلي:

  • يلعب عمر المرأة دوراً هاماً في نجاح التلقيح الصناعي للبويضة لأول مرة، حيث تقدر نسبة نجاح التلقيح للمرأة تحت سن 35 سنة بـ 50%، ونسبة النجاح للمرأة الذي يبلغ من العمر 35 عاما. بين 35 و39 سنة تتراوح نسبة النجاح بين 38% و44%، بينما في سن 40 فما فوق تتراوح نسبة النجاح من 12% إلى 26%.
  • كما يعتمد نجاح هذا التلقيح بشكل أساسي على كمية الحيوانات المنوية التي ينتجها الرجل.
  • كما أن حالة الحيوانات المنوية لها تأثير كبير على نجاح هذا الإجراء: إذا كانت سليمة وخالية من التشوهات أو الأمراض، فيمكنها تخصيب البويضة بسرعة.
  • تلعب قناة فالوب أيضًا دورًا في نجاح التلقيح: كلما كانت قناة فالوب أكثر صحة، كلما ارتفع معدل نجاح الإجراء.
  • يمكن أن يؤثر نمط الحياة الذي يتبعه كلا الزوجين على نسبة نجاح التلقيح الصناعي، ومن العادات السيئة التي تقلل من نسبة النجاح السمنة المفرطة والتدخين ونقص الوزن.

شروط نجاح التلقيح الاصطناعي

التلقيح الاصطناعي ما هو إلا وسيلة طبية تدخل ضمن الطرق المضمونة للحمل، ورغم أنها تعتبر من أغلى الطرق إلا أن الكثير من الناس يحرصون على إجرائها حتى لو فشلت عدة مرات، وفي إطار تعرف على نسبة نجاح التلقيح. ولزوجين سليمين سنتعرف على شروط النجاح كما يلي:

  • ويلعب المكان الذي يتم فيه التطعيم دورًا مهمًا في نجاح هذا الإجراء. لذا يجب عليك اختيار المستشفى التي تم فيها إجراء هذه العملية أكثر من مرة ونجحت.
  • اختيار طبيب مؤهل لإجراء هذه العملية وقد قام بها من قبل، ولديه القدرة على فصل الحيوانات المنوية الجيدة عن الحيوانات المنوية السيئة، لتقليل خطر تعرض المرأة لانقباضات الرحم بعد التلقيح.
  • يجب على المرأة الاستلقاء على ظهرها لمدة يوم كامل، لأن التعب والحركة المفرطة يمكن أن تفسد هذه العملية.
  • يجب ألا تتجاوز مدة التطعيم الحد الأقصى الذي يتراوح من 15 إلى 20 دقيقة.
  • وهناك شرط آخر يجب مراعاته، وهو أن يتم حقن الحيوانات المنوية للرجل في بويضة المرأة مرتين، ويجب أن يتم ذلك أثناء فترة التبويض لدى المرأة.

العوامل التي تضمن نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي

لا شك أن حلم الأمومة هو من الأحلام التي تراود كل فتاة في بداية زواجها، لذلك إذا لجأت إلى التلقيح الصناعي فمن الضروري أن تعرفي أن نسبة نجاح هذه العملية في المرة الأولى يمكن أن تكون كبيرة جداً. صغير. وبحسب ما نقله العديد من الأطباء المتخصصين، سنذكر هذه العوامل بالتفصيل فيما يلي:

  • ابتعدي تمامًا عن أي شيء يمكن أن يكون مصدرًا للقلق أو التوتر، فهذه المشاعر السلبية يمكن أن تؤثر على سرعة التلقيح الاصطناعي.
  • – عدم شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة والشاي.
  • الابتعاد عن شرب المشروبات الكحولية.
  • الإقلاع عن التدخين، للرجال والنساء على السواء، لأنه يؤثر على صحة الحيوانات المنوية، بالإضافة إلى حالة البويضة.
  • عدم القيام بمجهود بدني شاق أو بذل مجهود كبير في الأعمال المنزلية.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون والأملاح لضمان حالة صحية أفضل.
  • بعد الانتهاء من عملية التلقيح الصناعي لا يجب النهوض بسرعة ويجب الانتظار لمدة نصف ساعة على الأقل.
  • اشرب الكثير من الماء.
  • الامتناع التام عن الدخول في علاقات حميمة حتى تحصل المرأة على إذن من الطبيب وتتأكد من أن الحمل يسير بشكل جيد.
  • ومن الأفضل ممارسة بعض الرياضات اللطيفة المعروفة برياضات التأمل، مثل اليوغا، حيث يساهم ذلك في استرخاء المرأة.
  • وفي حالة حدوث أي تغييرات يجب استشارة الطبيب.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة غير الصحية والجاهزة.
  • تجنبي تماماً تناول الأسماك لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من الزئبق المضر بصحة الجنين.

يعتمد نجاح التلقيح الصناعي على عدة عوامل مهمة، ويجب على كلا الزوجين اتباع تعليمات الطبيب للتأكد من نجاح هذا التلقيح، وإبلاغه في حالة حدوث أي تغييرات سيئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى