بحث عن الاسرة واهميتها

بحث عن الأسرة وأهميتها، فالعائلة هي درع الحصين والمجموعة المرتبطة بها تسمى العائلة. الأسرة في علم الاجتماع هي مجموعة من الأفراد يرتبطون ويتفاعلون مع بعضهم البعض عن طريق الدم والزواج. ويعرّفها علماء الاجتماع بأنها اجتماعية. وهي الخلية الأولى وتتكون من مجموعة من الأفراد الذين هم على علاقة. دماء معينة ومشاعر مشتركة، يعيشون في منزل مشترك وكل فرد يلعب دورًا اجتماعيًا في الأسرة.

بحث عن الأسرة وأهميتها

  • الأسرة هي الخطوة الأولى في بداية التطور والبيئة الطبيعية لنمو الشخصية.
  • الأسرة هي رابطة اجتماعية تجمع شخصين أو أكثر تربطهم صلة قرابة أو تربطهم علاقة زوجية أو بالتبني. ويبدأ بالزواج ثم الأطفال عند الولادة أو التبني، على أن يقوم الأهل برعاية أطفالهم وتلبية احتياجاتهم المختلفة.

ويمكن الاطلاع هنا على معلومات عن قانون الأسرة والزواج وأحكامه ومقاصده وأهم شروطه وأركانه. اضغط هنا: قانون الأسرة، الزواج، أحكامه ومقاصده، وأهم شروطه وأركانه.

النظر إلى الأسرة من منظور نفسي

  • من الناحية النفسية، تُعرّف الأسرة بأنها العلاقة بين الرجل والمرأة.
  • وتبدأ هذه العلاقة بالزواج وتؤسس علاقة جنسية بينهما.
  • وهذا يعني حقوق وواجبات الجميع تجاه بعضهم البعض، ولكن أيضًا واجبات تجاه الأطفال، مثل الرعاية المناسبة وتلبية الاحتياجات المادية والمعنوية في جو من الحب والمودة والرحمة والسلام.
  • إن قدرة المرأة على تنظيم أسرتها تزيد من فرص حصولها على فرص الدراسة والعمل، مما يساعد على تحسين دخل الأسرة واستقرارها، فضلاً عن صحتها ورفاهها النفسي. وبعد إجراء 66 دراسة على مدى العقود الثلاثة الماضية، أظهر الخبراء في المعهد أن استخدام وسائل تنظيم الأسرة أو وسائل منع الحمل يساعد في زيادة عدد الشابات الحاصلات على شهادات جامعية.

النظر إلى الأسرة من منظور وظيفي

  • ومن الناحية الوظيفية فإن معنى الأسرة يختلف عن المعنى التقليدي، لأن التعريف هنا يشمل الأب والأم والأبناء، لأن تعريف الأسرة وظيفيا يركز على عملهم لكسب لقمة العيش للأطفال، وتوفير سبل العيش لهم. طفل مع معيل .
  • ويتضمن التعريف عدداً من المعايير التي يجب على الأسرة استيفائها للتقديم، ولها هذا المفهوم: الأصدقاء المقربون.
  • لذلك، من وجهة نظر وظيفية، لا يمكن اعتبار أي عائلة لا تستطيع تلبية هذه الشروط بشكل كامل عائلة.

الظروف العائلية هي

  • تقاسم جميع الموارد المادية.
  • الرعاية الأسرية والعاطفية.
  • إشراك الأسرة وتحديد الأفراد الذين تعهدوا بالتزامهم تجاه الأسرة وفقا للقانون.
  • رعاية الأطفال ورعايتهم حتى يكبروا ويتمكنوا من التفاعل مع المجتمع.

أهمية الأسرة في المجتمع

وتتجلى أهمية الأسرة ومكانتها المهمة في المجتمع في الجوانب التالية:

  • تشبع الأسرة الحاجات الفطرية، وتتكون هذه الحاجات الفطرية من إشباع الحاجات الفطرية، وإشباع الحاجات الجسدية، والحاجات النفسية، والحاجات العاطفية، والعقل، مما يؤدي إلى خلق مجتمع سليم ومتكامل.
  • تدرك الأسرة القيمة الاجتماعية، وتحمي النسل والمجتمع من المشاكل النفسية والجسدية، وتحقق معنى التكافل الاجتماعي.
  • غرس القيم الحميدة والفضائل الأخلاقية في الفرد والمجتمع.
  • الأسرة هي الأساس الأساسي في بناء المجتمع، لأن قوة المجتمع تقاس بتماسك الأسرة أو ضعفها، كما أن قوة المجتمع ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالأسرة.

أهمية الأسرة في الإسلام

للأسرة أهمية كبيرة في الإسلام لأنها المسئولية الأساسية في تربية الأجيال، ويمكن تلخيص أهميتها بما يلي:

  • الأسرة التي يتكون منها المجتمع المسلم.
  • تربية الطفل.
  • يتحمل الأطفال العديد من المسؤوليات الاجتماعية.
  • التأثير والتأثير في التربية الأسرية، وكذلك التفكير في مسؤوليات الأبناء والتزاماتهم.

شروط تحقيق وظائف الأسرة

  • إصلاح الزوجين.
  • تتلقى الأسرة التربية الإسلامية منذ بداية الإيمان وحتى الاستعداد للحياة.
  • ينظر المجتمع إلى الإسلام على أنه منهج حياة وعقيدة.
  • تعمل جميع المنظمات المجتمعية مع العائلات لتربية الأبناء والأحفاد معًا.

الأسرة ودورها في بناء القيم والسلوك

  • وتأتي أهمية الأسرة من الإطار المنهجي لترسيخ قيم الأطفال وسلوكهم.
  • وتوجيه القيم يبدأ من المجال الأسري، ثم من المسجد والمدرسة والمجتمع.
  • بمعنى آخر، الأسرة تجعل الأبناء يدركون حقيقة الباطل والخير والشر.

بعض الإرشادات التعليمية التي يجب اتباعها

  • خصصي وقتاً للجلوس مع أطفالك وتبادل الأحاديث معهم
  • ومن خلال التركيز على التربية الصالحة وغرس القيم الحميدة، ينبغي أن يكون الآباء قدوة في هذا الصدد.
  • نحن نحترم بعضنا البعض في نفس العائلة.
  • منح الأطفال عنصر الثقة بالنفس.
  • تقبل الخلافات بين الأطفال، مثل اختيار الملابس، والتنويع في الهوايات المفضلة وغيرها مما لا يتعارض مع الشريعة الإسلامية.
  • استمر في مدح الطفل.
  • مريض جدا في تربية الأطفال.
  • لا تستخدم العقاب للأطفال.

أهمية الأسرة في المجتمع الحديث

  • في ظل الضغوط التي تواجهها حاليًا، هناك حاجة ملحة لحياة عائلية موحدة.

المزايا الرئيسية للعيش في عائلة

  • تلبية الاحتياجات الأساسية: يقوم قادة الأسرة بتوفير الاحتياجات الأساسية مثل الماء والغذاء والمأوى لأفراد أسرهم الذين لا يستطيعون إعالة أنفسهم لأنهم صغار أو كبار السن، أو لأن المرض قد يمنعهم من الاكتفاء الذاتي.
  • إشباع احتياجات الحب والانتماء يمكن الافتراض أن إشباع الحب والانتماء هو نفس إشباع الحاجات الأساسية، وتستطيع الأسرة تلبية هذه الحاجات، خاصة عندما يسود الحب والطمأنينة.
  • تحقيق السعادة والرضا بالإضافة إلى الأنشطة المتنوعة، يقوم أفراد الأسرة أيضًا بتبادل الأخبار المتنوعة والاستمتاع بوقت سعيد، مما يحقق السعادة والرضا لأفراد الأسرة.
  • تشجيع الوالدين على اتباع نمط حياة صحي: حماية صحتهم حتى يتمكنوا من قضاء الوقت مع أبنائهم وأحفادهم ومشاهدتهم وهم يكبرون في أوقات جيدة دون أن يعكر صفوهم الأمراض.
  • توفير حياة أفضل وصحية للأطفال: يمكن للحياة الأسرية أن توفر للأطفال مجموعة كاملة من الرعاية الصحية. يشجع الأهل أطفالهم على ممارسة الرياضة، وتجنب تناول الأطعمة غير المفيدة، وتقديم الخدمات الطبية لهم عند الحاجة.
  • انتبه إلى أن شخصًا ما لديه مشكلة واعرض عليه الدعم. قد يواجه أحد أفراد الأسرة مشكلة ويحاول حل المشكلة بطريقة خاطئة، ولكن عادةً ما يلاحظ أفراد الأسرة الآخرون أن أحد أفراد الأسرة لديه مشكلة، فيحاولون مساعدته في حل المشكلة بطريقة مناسبة.
  • تقديم الدعم أثناء المرض: قد يعاني أفراد الأسرة من أمراض عضوية أو يعانون من التوتر. وفي كلتا الحالتين فهو يحتاج إلى من يساعده عندما يمرض، سواء كان ذلك بزيارة الطبيب أو تناول الدواء أو تقديم الدعم النفسي له.

يمكنك العثور على معلومات حول موضوع مقال عن الأسرة وأساس المجتمع وواجبات أفراد الأسرة تجاه المجتمع. اضغط هنا : موضوع مقال عن الأسرة أساس المجتمع وواجبات أفراد الأسرة تجاه المجتمع.

المشاركة في المجتمع والمساهمة في التنمية الاجتماعية

يساعد العيش في أسرة على إعداد أفراد متميزين لديهم القدرة على تطوير المجتمع بشكل أفضل من خلال التفاعل النشط مع أفراد المجتمع الآخرين.

أنواع هيكل الأسرة

هناك ستة أنواع من الأسرة، وهي:

  • الأسرة النووية: الأسرة النووية تتكون من الأب والأم وأطفالهما.
  • الأسرة لديها وصي واحد: تتكون هذه الأسرة من وصي واحد
  • العائلة الممتدة: العائلة الممتدة (بالإنجليزية: Extended Family) تشمل الوالدين والأبناء، بالإضافة إلى الوالدين، والأجداد، والعمات أو الأعمام، وغيرهم من الأفراد.
  • عائلة بلا أطفال: عائلة بلا أطفال تتكون من الوالدين فقط لأنهما ليس لديهما أطفال بسبب المرض أو قرار عدم إنجاب الأطفال.
  • عائلة أخرى: العائلة الربيبة هي بعد طلاق أحد الزوجين وزواجه مرة أخرى وتكوين أسرة جديدة مكونة من زوج وأبناء وزوجة جديدة، أو أسرة جديدة مكونة من زوجة وأبناء وزوج جديد، أي شبيهة بالأسرة النووية وبنفس الطريقة لأن الزوج والزوجة يتكونان من زوج وزوجة ولهما أطفال ولكن أبناء أحد الزوجين من الزواج السابق.
  • تتكون “عائلة الأجداد” (بالإنجليزية: Grandparents) من الأجداد وأحفادهم، لأن الأحفاد قد يعيشون مع أجدادهم لأسباب مختلفة، مثل وفاة والديهم أو الهجرة.

لا تفوت معلومات حول تأثير العولمة على الهوية الثقافية وعواقبها على الفرد والمجتمع. اضغط هنا: تأثير العولمة على الهوية الثقافية وعواقبها على الفرد والمجتمع.

المشاكل التي قد تواجه الأسر

  • تواجه كل أسرة العديد من المشاكل البسيطة والمعقدة.
  • عندما تواجه الأسرة مشاكل يتأثر جميع أفرادها، وخاصة الذين يعيشون في نفس المنزل. ويمكن أن يؤثر تأثيره على الحالة النفسية للفرد أو يسبب مشاكل جسدية.
  • فهو يؤثر على قدرتهم على أداء مهامهم اليومية، مما يتطلب منهم العمل معاً لحل هذه المشكلة، كما يقوي الروابط العائلية. وهو أحد الأسباب الرئيسية للمشاكل العائلية.

وفي النهاية تعرفنا على دور الأسرة في المجتمع وتأثيرها على الفرد داخل المجتمع، وكذلك التثقيف الصحي وتعديل سلوك الفرد داخل المجتمع، ونأمل أن نكون قد قدمنا ​​المعلومات الكاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى