نصائح بعد توريد الشفايف بالليزر

نصائح بعد تكبير الشفاه بالليزر تحد من الآثار الجانبية التي يمكن أن تنتج. من التقنيات الحديثة التي ظهرت في عالم التجميل في الآونة الأخيرة هي تقنية تكبير الشفاه. ليس هناك امرأة لا ترغب في الظهور بمظهر جميل بشفاه وردية، وهذا ما نعرضه لكِ عبر موقع في الموجز.

نصائح بعد تكبير الشفاه بالليزر

مع تقدم العلوم، وخاصة في المجال الطبي، ظهرت العديد من التقنيات المميزة التي تستخدمها المرأة لتحقيق مظهر أكثر جمالية. تتضمن عملية تكبير الشفاه بالليزر تفتيح لون الشفاه باستخدام الأشعة التي تعمل على تفتيت الصبغة. الخلايا الموجودة في الشفاه، والتقليل من تراكم الخلايا الصباغية.

ولكن هناك بعض النصائح التي يجب أن تضعها في اعتبارك عند الرغبة في إجراء مثل هذه العمليات الجراحية لتجنب أي آثار جانبية، وهذه النصائح هي كما يلي:

  • تجنب استخدام مستحضرات التجميل، وخاصة أحمر الشفاه.
  • تجنب تناول المشروبات الساخنة لمدة 3 أيام على الأقل بعد العملية.
  • تطبيق المرطب الذي وصفه الطبيب.
  • لا تقشر أو تعض الشفاه بعد العملية.
  • تأكد من الحد من التعرض لأشعة الشمس.
  • لا داعي للقلق بشأن الألم أو احمرار الشفاه لمدة تصل إلى 48 ساعة حيث أنها تهدأ تدريجياً. إذا استمر الألم لفترة أطول، اتصل بطبيبك.
  • اترك الشفاه مفتوحة.
  • يمكنك استخدام الفازلين لترطيب الشفاه وحمايتها من الجفاف.
  • لا تسحب أو تزيل القشور. يؤدي هذا إلى ظهور بقع أو ندبات وتوزيع اللون بشكل غير متساو.
  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية العنيفة لفترة يحددها الطبيب.
  • لا داعي للقلق إذا لاحظتِ أن لون الشفاه أغمق مما توقعتِ حيث أنه سيتحسن وستحصلين على النتيجة المرغوبة بعد حوالي شهر.
  • يمكنك اختيار جلسة التنقيح إذا طلب منك الطبيب القيام بذلك بعد بضعة أشهر إذا كنت بحاجة إلى ضبط اللون.

الآثار الجانبية الناتجة عن تكبير الشفاه بالليزر

وبالحديث عن ذلك، تجدر الإشارة إلى أن عملية تكبير الشفاه بالليزر هي تقنية حديثة نسبياً. وعلى الرغم من ذلك، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تنشأ عنها، وذلك لأن الشفاه من المناطق الحساسة. في الجسم، ولهذا يجب الحرص على اتباع النصائح المذكورة أعلاه لتجنب حدوث هذه التأثيرات. وتقتصر هذه التأثيرات على ما يلي:

1- انتفاخ الشفاه بعد الولادة

في بعض الحالات قد تنتفخ الشفاه بعد تكبيرها بالليزر، وهذا بسبب زيادة حساسية هذه المنطقة، ولحساسية الأنسجة الرخوة داخلها، وهذا بسبب التركيز الخاص لأشعة الليزر المستخدمة للتخفيف. ويكبر الشفاه بشكل كبير.

2- استخدام الليزر بشكل خاطئ

ومن أهم الأمور التي يجب الانتباه إليها هي ضرورة اختيار طبيب يتمتع بمهارات عالية عند البدء بهذا الإجراء. إذا لم يتم استخدام جهاز الليزر بمنتهى الدقة والمهارة، فقد يؤدي ذلك إلى نتائج عكسية. مع ما هو متوقع، ويمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة أخرى.

3- فرط الحساسية

في معظم الحالات، يمكن أن تصاب الشفاه بنوع من الحساسية بعد العملية. ستجد أن الطبيب ينصحك بتجنب أشعة الشمس لأطول فترة ممكنة ووضع واقي الشمس إذا اضطررت إلى مغادرة المنزل. خلال اليوم.

4- ظهور بعض الندبات والبقع

قد تظهر ندوب وبقع على شفتيك في بعض الأماكن على الشفاه، وهذا نتيجة التعرض للحروق. قد تتطلب هذه المشكلة علاجًا ثانويًا في بعض الحالات ويكون سببها سوء استخدام أشعة الليزر أو التعرض لفترة طويلة لأي نوع من الأشعة.

5- جفاف الشفاه

هناك بعض النساء اللاتي أكدن أن شفاههن أصبحت جافة بعد إجراء عملية تكبير الشفاه بالليزر، ولهذا السبب ستجد أن الطبيب ينصحك باستخدام مرطب مناسب بعد العملية للاحتفاظ بالرطوبة والحصول على مظهر أفضل لفترة أطول. نتيجة دائمة للحصول عليها. وقت.

6- الشعور بالألم

عادة، بعد استخدام تكبير الشفاه بالليزر، هناك ألم خفيف بالكاد يظهر. ولهذا السبب، إذا شعرت بألم لا تستطيع تحمله، أخبر الطبيب بالتوقف فوراً، وسيعمل على اكتشاف سبب هذا الألم قبل استكمال عملية تكبير الشعر.

7- مشاكل النزيف

هناك بعض الحالات النادرة التي تتعرض فيها المرأة للنزيف نتيجة ألم في الأوعية الدموية والشعيرات الدموية في منطقة الشفة. ولهذا السبب ينصح باتباع نصيحة الطبيب بعد عملية تكبير الشفاه بالليزر. ويجب عند إجراء هذا الإجراء الالتزام بأعلى معايير الدقة، بالإضافة إلى تجنب تناول الأدوية التي من شأنها زيادة تدفق الدم قبل الجراحة، وأشهرها الأسبرين.

8- آثار جانبية أخرى

هناك مجموعة من الآثار الجانبية الأخرى التي قد تحدث نتيجة هذا العرض، والتي تتلخص في النقاط التالية:

  • الشعور بالحكة في موقع الليزر.
  • طفح جلدي على الشفاه.
  • ظهور بعض النتوءات الجلدية.
  • يتم توزيع اللون بشكل غير متساو على مناطق الشفاه.
  • الإصابة بالعدوى أو الأمراض السارية في حالة استخدام أدوات ملوثة، وهناك بعض الحالات المسجلة للإصابة بفيروس الهربس.

كيفية إجراء عملية تكبير الشفاه بالليزر

وفي سياق عملية نوح، تعتبر هذه العملية آمنة جداً وعادةً ما تكون غير مؤلمة، وذلك لأنها تعتمد على نوع محدد من الليزر بهدف تفتيح الشفاه الداكنة. كما يتبع الطبيب بعض الخطوات، وهي:

  • تطبيق مخدر موضعي على الشفاه لتخديرها قبل البدء بالعملية.
  • يقوم الطبيب بتطبيق نوع خاص من الليزر على الشفاه.
  • تستمر هذه الخسارة ما بين 3 و 5 دقائق.
  • يكرر الطبيب هذه العملية لمدة من 2 إلى 4 جلسات، بفاصل زمني حوالي 6 أسابيع، حتى تحصل على النتيجة المرجوة.
  • فوائد تكبير الشفاه بالليزر

    وفي إطار عرض النصائح بعد عملية تكبير الشفاه بالليزر، يمكننا أن نعرض مميزات إجراء هذا الإجراء، حيث يمكنك الحصول على عدة فوائد منه، منها ما يلي:

    • غير مؤلم على عكس التقنيات الأخرى، حتى الشكاوى لم تكن خطيرة.
    • ستعطيك نتائج سريعة ومرضية، حيث أن هناك أكثر من دراسة سريرية أكدت رضا العملاء عن هذه التقنية.
    • وهي من التقنيات التي تعطي نتائج طويلة الأمد، حيث أثبت الأطباء أن العلاج يستمر ما بين 24 إلى 36 شهراً بعد التدخلات الجراحية.
    • متوسط ​​التكاليف. ورغم أن هناك العديد من الشائعات التي تدور حول أنها باهظة الثمن، إلا أن هذا غير صحيح. وهي قابلة للمقارنة بأسعار التقنيات الأخرى ولا تحتاج إلى المزيد من المال لتنفيذها. كما يمكنك الاستثمار في الأوقات التي يقدم فيها الأطباء الخصم حتى تقوم بتنفيذه.
    • ولا يظهر أي خطوط رفيعة على الشفاه.
    • يجعل الشفاه ناعمة ورطبة بعد إزالة القشور عنها.
    • يمنحك مظهراً جذاباً وتحكماً بالألوان.

    تكبير الشفاه هي إحدى التقنيات المميزة التي ستمنحك شفاه جميلة كما حلمت بها، ولكن يجب عليك التأكد من اختيار طبيب ذو خبرة لتجنب أي مخاطر.

    مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى