دراسة جدوى مشروع صناعة السمن

دراسة الجدوى لمشروع إنتاج السمن بسيطة ولا تحتاج إلى الكثير من الجهد. دراسة الجدوى مهمة جداً لضمان نجاح المشروع وتجنب مخاطر الإغلاق أو التعرض لخسائر مالية كبيرة. يتم تنفيذ المشروع على عدة مراحل وتتخصص كل مرحلة بدراسة جانب معين من المشروع. ومن خلال موقع في الموجز سنذكر كيفية إجراء دراسة جدوى لمشروع صناعة السمن مع الأخذ بعين الاعتبار كافة الجوانب المهمة لتنفيذ المشروع.

دراسة جدوى مشروع صناعة السمن

قبل أن نقرر البدء بمشروع جديد، يجب علينا القيام بكل التخطيط والترتيبات اللازمة لهذا المشروع من النواحي المالية والتسويقية والتشغيلية. ويمكننا تلخيص كل هذه الخطط في كلمة دراسة الجدوى. يساعد كثيرا في نجاحه، لذلك سنقوم بإجراء دراسة جدوى لمشروع صناعي. السمن هو كما يلي:

أولاً: دراسة الجدوى المالية

يتطلب مشروع إنتاج السمن دراسة متأنية من الناحية المالية لأن التخطيط المالي هو أول وأهم ما يجب أن نفكر فيه عندما نريد البدء بمشروع. ويجب علينا تحديد ما يلي:

1- التكاليف المالية

الهدف هو تحديد التكاليف التي سيدفعها صاحب المشروع لشراء المعدات اللازمة لتصنيع المنتج واستئجار مكان مناسب لممارسة النشاط. المشروع من التكاليف التي يلتزم صاحب المشروع بدفعها.

2- الميزانية المالية

الميزانية المالية تعطي لصاحب المشروع صورة كاملة، أي أنه يعرف مقدار الأموال التي يحتاجها منذ بداية التفكير في المشروع حتى يبدأ في تحصيل الأرباح. لذلك من المهم عدم القيام بأي خطوة قبل أن يكون لديك ميزانية تقديرية للمشروع حتى لا تتفاجأ لاحقا بعدم وجود المال الكافي لإكمال المشروع مما يضعك في وضع سيء وقد يؤدي إلى يتوقف المشروع تماما ويضيع كل المال.

3- العائد المالي

وفي سياق التعرف على دراسة جدوى مشروع صناعة السمن، هنا العائد المالي يعني الربح الذي سيحققه المشروع بعد بدء العمل، ولكن في معظم الحالات في السنوات الأولى لأي مشروع لا يحقق أي ربح أيضًا. حيث أن الأرباح في تلك السنوات، مهما كانت كبيرة، تستخدم في دفع التكاليف والمصاريف المدفوعة للمشروع حتى يتم تنفيذه.

ومع ذلك، يجب على صاحب المشروع تقدير حجم الإنتاج والعوائد المالية التي ستترتب على بيع السلعة، وهل ستكون هذه الأرباح كافية لتغطية التكاليف أم لا. وهذا سيساعده على تحديد عدد السنوات التي سيستمر فيها في العمل. يجب عليه دفع تكاليف إنشاء المشروع حتى يعرف بالضبط متى يبدأ التحصيل.

ثانياً: دراسة الجدوى من الناحية الفنية

والمقصود بدراسة الجدوى من الناحية الفنية هو تحديد العناصر الأساسية لمشروع إنتاج السمن، أي تحديد المتطلبات التي نحتاجها لعملية الإنتاج، ولكن أيضًا لعملية البيع وتحصيل العائدات . ولذلك سنقوم بسرد العناصر الأساسية التي نحتاجها لإجراء دراسة جدوى لمشروع إنتاج السمن من خلال السطور التالية:

1- بناء مصنع لتصنيع السمن

إذا كنت جديداً في إدارة المشاريع والشركات الخاصة، يمكنك البدء بمصنع صغير لا تتجاوز مساحته 1000 كيلومتر مربع. عندما يتعلق الأمر بمكان العمل أو المصنع، لديك خياران: الأول هو استئجار مصنع قديم أو مبنى كبير وتحويله إلى مصنع. هذا الخيار يمنحك الحق في إنهاء المشروع بسهولة من خلال التوقف عن دفع الإيجار، وهذا في أسوأ الأحوال.

الخيار الثاني هو شراء قطعة أرض وبناء مصنع عليها من الصفر. وهذا الخيار مكلف للغاية، إذ يتطلب شراء قطعة الأرض مبلغاً كبيراً من المال، ثم مبلغاً لتغطية تكاليف البناء، ثم مبلغاً آخر. مبلغ لتجهيز المصنع من الداخل، وبالتالي فإن التكاليف الإجمالية مرتفعة للغاية ولن يتم تغطيتها إلا إذا حقق المشروع نجاحًا باهرًا.

إذا لم يحقق المشروع ربحاً وأردت إغلاق المصنع، فسوف تجد صعوبة في العثور على من يمكنه شراء أو استئجار المصنع منك بسعر أعلى من التكاليف التي تكبدتها، وبالتالي سوف تصبح خارج العمل. التجربة تأتي مع خسارة فادحة. ولهذا السبب فإن اختيار الإيجار أفضل بكثير من الشراء والبناء. هناك أيضًا العديد من الأشياء التي يجب مراعاتها عند الاختيار. موقع المشروع وأهمها أن يكون المصنع على الطريق وليس في مكان مغمور.

كما يجب أن يتوفر في المصنع مصدر مياه دائم ومولدات كهرباء غير منقطعة حتى لا تفسد البضائع المخزنة عند انقطاع الكهرباء. كما يجب أن يكون هناك مساحة كافية لمركبات النقل الكبيرة التي ستقوم بنقل المنتجات إلى المصنع. ومنافذ البيع وسيارات المديرين والحافلات التي تنقل العمال من المصنع إلى منازلهم وبالعكس.

2- الآلات اللازمة لصناعة السمن

من أهم الأمور التي نحددها أو نخطط لها أثناء إجراء دراسة الجدوى لمشروع صناعة السمن هي الآلات المستخدمة في الإنتاج، حيث أن دراسة الجدوى لأي مشروع لا تقتصر فقط على تحديد الموقع والميزانية وما ذكرناه. من قبل، لكن الآلات والمعدات من أهم الأشياء التي يجب أن نراعيها لتوفرها بشكل كامل.

إن نسيان أداة واحدة يمكن أن يؤدي إلى تعطيل عملية الإنتاج مما سيؤدي إلى انخفاض حجم الإنتاج وبالتالي انخفاض المبيعات وانخفاض الأرباح نتيجة لذلك. المصنع هو التالي:

  • ويفضل أن تكون غلايات البخار المغلفة مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ بحيث تدوم لفترة أطول.
  • صمامات التحكم بالبخار.
  • من الضروري للغاية أن يكون لديك مقياس حرارة يسمح للعمال بفحص درجة الحرارة أثناء الإنتاج لتجنب وقوع الحوادث.
  • تحتاج إلى شراء خلاطات للسمن.
  • قم بشراء أنابيب مجوفة متحركة يتم ملؤها مركزيًا في الغلاية ويجب أن تكون مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ.
  • كما يجب ألا تخلو مصانع إنتاج السمن من أجهزة قياس الضغط ودرجة الحرارة التي تمنع الانفجارات والحوادث بسبب زيادة الضغط في الأنابيب.
  • يجب أن تتوافر أجهزة الوزن التي تسمح بملء الأطباق بالوزن المحدد دون زيادة.

3- التسجيل القانوني للمصنع

كما أنه من المهم جدًا قبل البدء بمشاريع جديدة أن نقوم بتسجيلها قانونيًا في السجل التجاري، كما لو كنا نبدأ العمل ونواصل الأنشطة دون الحصول على ترخيص؛ وقد يتعرض صاحب المصنع لدفع غرامات باهظة نتيجة مزاولة النشاط بشكل غير قانوني، حتى لو لم يكن ذلك متعمداً.

السبب الرئيسي لالتزام تسجيل مصنع أو محل تجاري في السجل التجاري هو أن الكثير من رواد الأعمال يتهربون من دفع الضرائب، مما يؤدي إلى انخفاض الإيرادات الضريبية الموردة للدولة ويؤدي إلى توقف العديد من المشاريع الحكومية الهامة. ولذلك فإن عقوبة التهرب من الضرائب هي دفع غرامة مالية أكبر من الضرائب التي تدفعها.

بالإضافة إلى دفع الضرائب التي تهربت منها بالكامل، قد يتم سجنك وإغلاق مصنعك نهائيًا. لذلك، بغض النظر عن حجم مصنعك أو مشروعك، قبل مزاولة النشاط يجب عليك تسجيل المصنع في السجل التجاري، مع مراعاة الإجراءات التي تفرضها عليك اللوائح القانونية. قم بالتداول خصيصًا لبلدك حتى تتمكن من الحصول على رخصة تجارية.

بما أن الرخصة التجارية مهمة في الحصول على الإمدادات الغذائية للإنتاج، فهي مهمة أيضًا في التعامل مع نقاط البيع، وإذا كنت ترغب في تصدير منتجاتك إلى دول أخرى، فستحتاج أيضًا إلى ترخيص لذلك، وهذا أحد أهم الأمور التي يجب مراعاتها عند دراسة جدوى مشروع إنتاج السمن.

ثالثاً: دراسة الجدوى من منظور تسويقي

لا يمكن أن تتم دراسة الجدوى لأي مشروع، في أي مجال، دون دراسة متأنية للجانب التسويقي، أو بمعنى آخر دراسة السوق للمنتجات المماثلة، حيث أن دراسة السوق تساعد المنتج على تحديد كمية الإنتاج و الأنشطة التسويقية. الطريقة التي من شأنها جذب انتباه المستهلكين وغيرها من الأمور التي سيتم على أساسها وضع الخطة التنفيذية والتشغيلية. يتم دراسة جدوى مشروع إنتاج السمن من الناحية التسويقية على مرحلتين على النحو التالي:

1- دراسة المنافسين في نفس المجال

إن دراسة الشركات والمصانع المنافسة في أي مجال تقودنا إلى معرفة ما يجب فعله مع منتجات أو خدمات الشركة لتميزها عن منافسيها في الأسواق. هناك مقولة شهيرة تقول: “اعرف صديقك جيداً واعرف عدوك”. أحسن.” علاوة على ذلك، فإن دراسة المنافسين بعناية ستمنحك فرصة أكبر للدخول بينهم والتنافس معهم على… المستهلكين واحتلال الأسواق.

2- دراسة الفئة المستهدفة

دراسة الفئة المستهدفة هي معرفة احتياجات السوق حيث أن كل فئة من الناس تحتاج إلى منتجات بمواصفات معينة. فمنهم من يحتاج إلى منتجات صحية، ومنهم من يحتاج إلى منتجات عالية الدهون، وغيرها من الطلبات والمواصفات التي تحتاجها كل مجموعة. للمجتمع.

لذلك فإن دراسة المستهلكين تتيح لك فرصة اختيار الفئة الأكبر وإنتاج منتجات بالمواصفات المطلوبة لتلك الفئة، مما يسهل عليك دخول سوق السمن ومنافسة الشركات الكبيرة على تلك الفئة من المستهلكين.

ما المقصود بصناعة السمن؟

وفي سياق الحديث عن دراسة جدوى مشروع إنتاج السمن نتعرف على المقصود بمشروع إنتاج السمن. ومن الجدير بالذكر أن أحدث طريقة مستخدمة مؤخراً في صناعة السمن هي طريقة التثبيط، وتتكون هذه العملية من خطوتين متتاليتين؛ الأول هو فصل القشدة عن الحليب والآخر هو إزالة السمن من القشدة.

يتم استخدام كل من الكريمة الناضجة وغير الناضجة في صناعة السمن، علماً أن السمن المصنوع من القشدة غير الناضجة أفضل جودة من تلك المصنوعة من القشدة الناضجة كما أنه يدوم لفترة أطول. وعلى الرغم من ذلك فإن السمن المصنوع من القشدة الناضجة أكثر شهرة وانتشارا بين المستهلكين.

لقد انتشرت صناعة السمن كغيرها من الصناعات على مدى قرون عديدة ولكنها تزايدت وتطورت في الآونة الأخيرة مع زيادة حجم الأسواق المحلية والعالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى