أفكار مسابقات عائلية

أفكار مسابقة عائلية تجعل الوقت أكثر متعة ومتعة مع العائلة، خاصة خلال فترات الإجازة والبقاء في المنزل. من الجميل أن تجمع التجمعات العائلية مع بعض المرح والبهجة لتحسين التواصل بين أفراد الأسرة، لذا من خلال موقع في الموجز نقدم الأفكار الرئيسية للمسابقات العائلية في الفقرات التالية.

أفكار مسابقة عائلية

يمكن أن يكون التجمع العائلي أكثر متعة إذا تمت إضافة ألعاب ممتعة في أوقات مختلفة من اليوم، وتشمل أفكار المسابقات العائلية في المنزل أو في الخارج أثناء المشي ما يلي:

1- مسابقة سباق البيض

تعتبر هذه اللعبة من الألعاب العائلية الممتعة جداً، حيث تتكون من إحضار عدد من البيض يتناسب مع عدد اللاعبين ووضع كل بيضة على ملعقة.

الملاعق التي تحمل البيض يجب أن تمسك بالفم وتبدأ بالجري إلى نقطة معينة، ومن يصل إلى الأولى دون أن تسقط البيضة هو الفائز.

ولمزيد من المتعة، يمكنك البدء باختيار الشركاء، والوقوف على مسافة قصيرة والبدء في تحريك البيضة بالملعقة بعد المشي مسافة قصيرة إلى نقطة النهاية. الفريق الذي يصل أولا هو الفائز.

2- شد الحبل

هذه اللعبة هي فكرة منافسة عائلية كلاسيكية وتوفر دائمًا المتعة والمتعة لجميع أفراد الأسرة.

تتكون لعبة شد الحبل من اختيار فريقين متساويين العدد وسحب الحبلين من كلا الجانبين. الفريق الذي يمكنه القضاء على الفريق الآخر أولاً هو الفائز.

3- مسابقة الموز مع العائلة

تتم هذه اللعبة من خلال تشكيل فريقين، وإيقاف أعضاء الفريق على مسافة متساوية، وربط موزة عند الخصر بحبل، ووضع الكرة أمام الشخص الأول ومحاولة ضربها بالموزة للشخص التالي. . الشخص، وهكذا حتى النهاية.

الفريق الذي تعبر كرته خط النهاية أولاً هو الفائز.

4- مسابقة الحروف

يمكن أن تكون لعبة الحروف من أكثر الألعاب الممتعة التي تخلق جوًا رائعًا في تجمع عائلي، ويمكن أن يلعب هذه اللعبة عدد غير محدود من الأشخاص.

تبدأ اللعبة باختيار حرف معين من بين الأفراد وتحديد وقت محدد للعبة. بمجرد بدء الوقت، يتم تقسيم الورقة إلى نصفين ويتم كتابة أسماء الأولاد والبنات المختلفين. بمجرد انتهاء الوقت، الفائز هو صاحب أكبر عدد من الأسماء.

5- مسابقة المناديل

عندما نتحدث عن أفكار المنافسة العائلية، فإننا نشير إلى لعبة المنديل، وهي من الألعاب الممتعة التي يمكن أن يلعبها أفراد الأسرة أثناء النزهة. انها مناسبة للأطفال والكبار. تتم هذه اللعبة عن طريق تقسيم فريقين وترقيمهم. بأعداد متساوية وإيقافها بالتوازي مع بعضها البعض.

يقف الحكم في المقدمة ويبدأ في مناداة رقم محدد، وبعد ذلك يركض أصحاب هذا الرقم من الفريقين إلى المنديل، ومن يأخذه ويعود إلى مكانه بين أعضاء فريقه أولاً هو الفائز.

6- مسابقة الفاكهة

يمكن لعب لعبة الفاكهة بعدة طرق وهي لعبة مسلية لأفراد الأسرة. من الأفضل لعب لعبة الفاكهة بهذه الطريقة في غرف كبيرة، من خلال مناداة عدد من أسماء الفواكه والخضروات بين فريقين.

عندما يبدأ الحكم بوضع عدد محدد من الكراسي أمام الصناديق، يبدأ الحكم بمناداة اسمين مختلفين للفريقين ومن يستطيع الجلوس على الكرسي أولاً هو الفائز ويغادر اللاعب الآخر حتى انتهاء الفريقين. والفريق صاحب أكبر عدد هو الفائز في النهاية.

يمكن للحكم أن يقول “القوة”. في هذه الحالة يتنافس جميع أعضاء الفريقين على المقاعد، ومن لا يستطيع الجلوس يتم استبعاده من اللعبة.

الطريقة الثانية للعب الفاكهة هي استخدام أوراق اللعب، وتقسيم أوراق اللعب بالتساوي بين الأفراد وإعطاء كل شخص اسمًا للفاكهة.

يبدأ كل فرد من أفراد الأسرة بأخذ بطاقة من المجموعة حتى يكون هناك بطاقتان من نفس البطاقة. أول شخص يقول اسم فاكهة الشخص الآخر هو الفائز ويأخذ الشخص الآخر جميع البطاقات.

أول شخص ينفد أوراقه هو الفائز في هذه اللعبة وتستمر اللعبة حتى يبقى شخص واحد فقط.

7- مسابقة الأفلام

يمكن أن يمارس لعبة الفيلم عدد غير محدود من الأشخاص، وهي من الألعاب التي تتطلب مهارة في التمثيل أو القدرة على إيصال المعلومات بدون كلمات.

بعد تقسيم الأفراد إلى فريقين، يبدأ كل فريق باختيار فرد يمثله واسم فيلم مناسب ليقوله للمشارك من الفريق الآخر.

يبدأ الشخص في شرح الفيلم لفريقه، والفريق الذي يمكنه تخمين أكبر عدد من أسماء الأفلام هو الفائز. من الممكن لعب هذه اللعبة بأسماء من المسلسلات والمسرحيات.

8- ما هي المعلومات المنافسة الكاذبة؟

أي معلومات مغلوطة تساعد على تقوية العلاقة بين أفراد الأسرة والأسرة والتعرف بشكل أفضل على الشخصيات المختلفة بين أفراد الأسرة.

تتم هذه اللعبة حيث يقوم الشخص بإخبار بعض المعلومات عن نفسه وتمرير معلومات خاطئة بينهم، وعلى الأقارب أو الأصدقاء اكتشاف المعلومات الخاطئة بينهم.

هذه اللعبة مشابهة للعبة أخرى تسمى: لم أفعل هذا من قبل.

لكن هذه اللعبة تعتمد على العدالة: فعندما يجلس أفراد الأسرة معًا، يبدأ كل فرد بدوره في قول شيء لم يفعله من قبل، وإذا كان هناك من فعل ذلك، فإنه يخفض إصبعه.

من يخفض جميع أصابعه أولاً هو الخاسر، ومن يبقى بأكبر عدد من الأصابع حتى النهاية هو الفائز.

ومن الألعاب التي تساعد أيضًا على تقوية العلاقة بين أفراد الأسرة مع بعضهم البعض هي لعبة يتعرف أفراد الأسرة على بعضهم البعض من خلال إحضار عدد معين من قطع الورق ويقوم كل فرد بتدوين الأشياء. فهو إما يحب أو يكره.

تقوم بتجميع القطع معًا في شيء صغير، مثل وعاء أو حوض سمك صغير فارغ، وتخلطها جيدًا. واحدًا تلو الآخر، يبدأ الأفراد في اختيار قطعة من الورق والبدء في تخمين من يملك الورقة. حول ما هو مكتوب عليه.

9- ألعاب الورق في التجمعات العائلية

ألعاب الورق أو ألعاب الطاولة مع المشروبات الساخنة والوجبات الخفيفة من المكسرات والحلويات من الأشياء الممتعة للغاية التي تجعل الأمسية رائعة.

تشمل ألعاب الورق واللوح الممتعة ما يلي:

  • اللعبة الأكثر شهرة على الإطلاق هي لعبة الورق بجميع أنواعها.
  • تعتبر لعبة أونو من الألعاب الشيقة والممتعة التي ظهرت مؤخراً، حيث يأخذ كل لاعب 7 أوراق ويبدأ بأخذ البطاقة بالترتيب المتشابه في اللون أو الرقم. تحتوي لعبة أونو أيضًا على قواعد ورموز مختلفة يمكن أن تجعل اللعبة أكثر إثارة.
  • لعبة المونوبولي: تشبه هذه اللعبة إلى حد ما لعبة بنك الحظ المعروفة من حيث أنها تعتمد على المال الخيالي وشراء وبيع المدن.
  • الدومينو هي لعبة طاولة تعتمد على تسجيل النقاط من خلال اتباع خطوات معينة.
  • لعبة المكعبات، وهي لعبة يتم لعبها بأشياء خشبية مختلفة وتنتهي بسقوط تلك الأشياء.

الاستعدادات لأمسية عائلية ممتعة

لقضاء وقت ممتع مع العائلة، عليك الانتباه إلى عدة أمور، منها ما يلي:

  • عليك أولاً تحضير عشاء لذيذ وشهي لضمان سعادة الجميع، عليك أيضاً تحضير المقبلات والحلويات، وإعداد بعض الوجبات الخفيفة مثل الفواكه والمكسرات المختلفة.
  • توفير بعض الألعاب للأطفال حتى لا يشعروا بالملل والانزعاج، وتقديم بعض الأطعمة المناسبة لهم، أو إعداد فيلم كرتوني مناسب لهم لمشاهدته أثناء تناول الحلويات. كما يمكنهم المشاركة في المسابقات التي تناسبهم.
  • الاستعداد لبعض الأنشطة والألعاب العائلية الممتعة، مثل الألعاب الذهنية أو الحركية وغيرها من أفكار المسابقات العائلية.
  • يجب تخصيص وقت للمحادثات لتقوية العلاقات بين أفراد الأسرة.

هناك العديد من الألعاب التي يمكن أن يلعبها أفراد العائلة خلال جلساتهم الخاصة والتي من شأنها أن تجعل السهرة أكثر متعة ومتعة، وبالتالي تعويض المسافة العائلية التي تنتج عن مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى