من اسباب البطالة في دول مجلس التعاون .. مشكلة البطالة في دول الخليج

من اسباب البطالة في دول مجلس التعاون .. مشكلة البطالة في دول الخليج

من أسباب البطالة في دول مجلس التعاون الخليجي أحد الأسئلة التي يتكرر طرحها بين الناس حيث من المعروف أن دول مجلس التعاون من بين الدول المتقدمة في العديد من المجالات ، وكيف أن معدل البطالة يرتفع والبطالة من المشاكل الخطيرة التي تفسد العديد من المجتمعات. بالتفصيل في دول مجلس التعاون الخليجي.

دول مجلس التعاون الخليجي

دول مجلس التعاون الخليجي هي دول الخليج العربي ، وتبلغ المساحة الإجمالية لهذه الدول حوالي 2 مليون و 672 ألف كيلومتر مربع ، ويقع مركز التعاون الخليجي في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية ، ويبلغ عدد سكان دول مجلس التعاون ما يقرب من 50 مليون نسمة ، وتبلغ الكثافة السكانية 18.8 نسمة. كيلومترات مربعة. تاريخ إنشاء مجلس التعاون في 25 مايو 1981 وأمينه العام عبداللطيف بن راشد الزياني ودول مجلس التعاون 6 دول على النحو التالي [1] :

  • المملكة العربية السعودية.
  • الإمارات العربية المتحدة.

  • مملكة عمان.
  • الكويت.
  • قطر الدائرة.
  • بحرين.

من أسباب البطالة في دول مجلس التعاون الخليجي

الأسباب الرئيسية هي ارتفاع معدلات البطالة في دول مجلس التعاون الخليجي في النقاط أدناه. [1]:

  • عدم القدرة على توفير الوظائف الحكومية الكافية للمواطنين والفرص المتاحة قلة عدد الموظفين ، مما أدى إلى ارتفاع معدل البطالة.
  • رواتب قطاع الدولة أقل من الراتب الكافي لاحتياجات المواطن العادي ، مما يقوض الطلب على الوظائف الحكومية.
  • عدم وجود مكافآت أو مكافآت مناسبة لجهود موظفي القطاع الحكومي ، لذلك يلجأ المواطنون إلى العمل في شركات القطاع الخاص.
  • تحول القطاع الخاص إلى عدد كبير من العمال الأجانب لتجنب دفع أجور عالية.

أنواع البطالة في دول مجلس التعاون الخليجي

تنقسم البطالة في دول مجلس التعاون الخليجي إلى قسمين:

  • البطالة الطبيعية الناتجة عن عدم كفاية الفرص للمواطنين العاطلين عن العمل نتيجة النمو السكاني
  • وبالتالي ، فإن البطالة بسبب نقص فرص العمل لخريجي الجامعات الشباب تترك الخريج الجديد عاطلاً عن العمل بما يتماشى مع درجته الأكاديمية.

حلول لمشكلة البطالة في دول الخليج

يمكن اتباع بعض الحلول للحد من مشكلة البطالة في دول مجلس التعاون الخليجي في وقت قصير ، ومنها:

  • صدر قانون يلزم الشركات الخاصة بتوظيف غالبية عمالها كعاملين وطنيين كمواطنين للدولة. تم اتخاذ هذا الإجراء في المملكة العربية السعودية لفرض نظام النطاق الخاص بالشركات وفرض عقوبات على الشركات التي تندرج تحت معدلات العمالة الأجنبية المرتفعة.
  • تخفيض سن التقاعد لكبار السن وفتح الباب أمام التوظيف الحكومي
  • زيادة الرواتب والمكافآت والحوافز في جميع القطاعات الحكومية لإعادة استقطاب الشباب.

وهنا نصل إلى نهاية أهم نقاط أسباب البطالة في دول مجلس التعاون ، وقد قدمنا ​​اقتراحات لحل هذه المشكلة من أجل توفير فرص العمل والتوظيف لجميع الشباب ، حيث لن يكونوا عاطلين عن العمل من الآن فصاعدا في أي من الدول الست.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق