انواع التعليم الالكتروني وأهم أهدافه وانظمته ومنصاته

انواع التعليم الالكتروني وأهم أهدافه وانظمته ومنصاته

تعد أنواع التعلم الإلكتروني وأهم الأهداف والأنظمة والمنصات معلومات مفيدة يجب على جميع الأشخاص معرفتها لتحديد اختياراتهم عن قصد بين التعلم التقليدي والتعليم الإلكتروني ، وكنتيجة طبيعية للثورة الإلكترونية التي شهدها العالم في السنوات الأخيرة ، ظهرت أشكال أخرى من التعليم ، بما في ذلك التعلم الإلكتروني. يجب الخروج. ستتحدث هذه المقالة عن تعريف التعلم الإلكتروني وتتحدث عن أنواع وميزات وأهداف ومنصات التعلم الإلكتروني.

تعريف التعلم الالكتروني

يُعرَّف التعلم الإلكتروني بأنه التعلم باستخدام التقنيات الإلكترونية الحديثة للوصول إلى المناهج التعليمية بمعزل عن الفصول الدراسية التقليدية حيث يلتقي الطلاب أمام المعلمين للحصول على معلومات في المؤسسات التعليمية المختلفة ، ويعتمد التعلم الإلكتروني على الدورات التدريبية أو البرامج المقدمة جميعها عبر الإنترنت ، وقد زاد الاهتمام. في ضوء التطور الكبير والحياة الحديثة التي يعيشها العالم اليوم ، فقد أثر التعلم الإلكتروني بشكل واضح على الناس ومجتمعات التعلم الإلكتروني والحضارات ، وزاد من عملية تبادل المعلومات الدولية ، وأتاح الفرصة للتواصل مع معلمين ذوي خبرات وكفاءات عالية من جنسيات مختلفة.[1]

اقرأ أيضًا: مصطلح التعليم الإلكتروني. مصطلح التعليم الإلكتروني ،

أنواع التدريب الإلكتروني

ينقسم التعلم الإلكتروني إلى تعليم إلكتروني متزامن وتعلم إلكتروني غير متزامن. وفيما يلي نظرة عامة على النوعين:

التعلم الإلكتروني المتزامن

هو التعليم الذي يتم من خلال البث المباشر على الإنترنت ، يجب أن يكون الطلاب حاضرين للمناقشة والمحادثة والأسئلة والاستجواب في وقت واحد مع البث أمام أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم ، وهذه المناقشات عبارة عن غرف دردشة أو محادثات فيديو أو صوتية ، إلخ. يتم ذلك بالطريقة ، وهذا التعليم له مميزاته ، وعيوبه أن من أهم مميزاته أن الطالب يتوقف عن الذهاب للمؤسسات التعليمية ويقلل من التكلفة والوقت والجهد ، بينما عيوبه هي الحاجة إلى أجهزة متطورة ، وإنترنت سريع ، والالتزام بالوقت الذي يحدده المعلم.[2]

التعلم الإلكتروني غير المتزامن

هو تعليم غير مباشر لا يتطلب من الطالب والمعلم الالتقاء في نفس الوقت عبر الإنترنت ، ويمكن للطالب البحث عن المعلومات في أي وقت وبالجهد الذي يريده ، ويمكن للطالب استخدام البريد الإلكتروني والويب وما إلى ذلك. الاستخدامات. من يريد أيضًا ويسمح للطالب بإعادة فحص المادة والرجوع إليها ، ومن أهم جوانبها السلبية أنها لا تصل إلى المعلم المرتقب لأنها تؤدي إلى حب الانطواء والعزلة في التعليم وتقلل من التواصل مع الأصدقاء والمجتمع.[2]

اقرأ أيضًا: الفرق بين التعليم الالكتروني والتقليدي والاختلافات بينهما

ميزات التعلم الإلكتروني

بعد الحديث عن أنواع التعلم الإلكتروني الجدير بالذكر أن التعلم الإلكتروني له عدد من الميزات وأهمها أنه يتم توفيره عن طريق الكمبيوتر والمحتوى الرقمي في الوسائط المتعددة ، ويمكن أن تكون المادة مكتوبة أو صوتية أو مرئية أو رسومية أو متحركة أو ثابتة. تتم عملية إدارة هذا التعليم إلكترونيًا وبالتالي يوفر تكلفة أقل مقارنة بتكلفة التعليم التقليدي ، ومن مميزاته أنه يساعد الطالب على تحديد معلوماته بنفسه ويسهل عملية الاتصال مع جميع العملاء لأنه يمكن للطالب الوصول إليها أينما كان ومن أي مكان.[2]

اقرأ أيضًا: التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد والفرق بينهما

أهداف التعلم الإلكتروني

بعد أنواع وخصائص التعلم الإلكتروني ، أصبح للتعلم الإلكتروني أهداف عالية يمكن تلخيصها فيما يلي:[3]

  • يهدف التعلم الإلكتروني إلى خلق بيئة مليئة بالتفاعل بين الطلاب من خلال الأجهزة الإلكترونية التي تربط الطلاب.
  • لتوفير وسيلة أفضل للتواصل بين الزملاء وبين الطلاب والمعلمين من خلال جلسات التعلم الإلكتروني.
  • لتوفير آلام المشاركة المستمرة في المؤسسات التعليمية من خلال تنظيم ورش عمل تدريبية على الإنترنت.
  • زيادة إنتاجية المعلمين ومهاراتهم من خلال استخدام الأجهزة الإلكترونية الحديثة وتوعيتهم بمصادر المعلومات الإلكترونية الموثوقة.
  • توفير مساحة واسعة للطلاب للتعرف على بعضهم البعض حيث يمكن للطلاب المتعلمين الآن التواصل مع بعضهم البعض حتى لو كانوا من جنسيات مختلفة ودول مختلفة.
  • توفير المعلومات والمواد العلمية حسب الفئات العمرية بشكل علمي متسلسل يراعي الفروق بين الطلاب.

منصات التعلم الإلكتروني

هناك العديد من المنصات الإلكترونية المتخصصة في التعليم الإلكتروني في الوطن العربي ، ومن أهمها:

  • منصة حسوب.
  • منصة روك.
  • منصة Udemy.
  • منصة تقديم التدريب.
  • منصة كورسيرا.
  • منصة رواق العرب للتعليم المفتوح.
  • منصة FutureLearn.
  • منصة التعلم عبر الإنترنت Skillshare.
  • منصة مدرستي.

اقرأ أيضًا: منصة ميم التعليمية لخدمات التعليم والتدريب عن بعد

ولهذه الغاية توصلنا إلى خاتمة هذا المقال واستكملنا مناقشة تعريف التعلم الإلكتروني وإلقاء الضوء على أنواع وأهداف وخصائص التعلم الإلكتروني حتى يكون القارئ العربي المهتم بالتعلم الإلكتروني على دراية بكل تفاصيل هذا التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق