ذكرى البيعة السادسة لخادم الحرمين الشريفين

وتعد الذكرى السادسة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين من الذكريات الوطنية العظيمة التي يحتفل بها الشعب السعودي كل عام منذ ست سنوات. سنتحدث في هذا المقال عن الذكرى السادسة لأداء قسم الولاء لولي خادم الحرمين الشريفين ، إضافة إلى موضوع وعبارة وكلمات تعبر عن الوعد السادس بالولاء للملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، ولي أمر الحرمين.

الذكرى السادسة لأداء قسم الولاء لولي خادم الحرمين الشريفين

بعد وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود – رحمه الله – تم الوفاء بوعد الولاء لولي العهد السابق الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، والذي يوافق الثالث والعشرين من يناير 2015 في ربيع الآخر عام 1436 هـ. حدث ذلك في المرة الثالثة. ومنذ ذلك الحين جدد الشعب السعودي كل عام وعده بالولاء للشعب السعودي في ثلث الربع الآخر ، وجدد الشعب السعودي هذا العام وعده السادس ، أي السنة السادسة على التوالي ، والوعد السادس لربيع الآخر عام 1442 هـ. سيتم تأكيده في الثالث. سيكون يوم 18 نوفمبر 2020 م.[1]

عبارات قسم الولاء السادس لولي أمر الحرمين

بعد وصف الوعد السادس بالولاء للملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، ولي أمر الحرمين الشريفين ، حفظه الله في التصريحات التالية حول الوعد السادس للملك سلمان بن عبد العزيز ولي أمر الحرمين:

  • الولاء والوفاء والعهد ، يا ملكنا العزيز ، فخر الملك سلمان بن عبد العزيز ، خادم الحرمين الشريفين ، ما دام الله يحفظه ، نجددهم مرة أخرى بقوة وفخر واعتزاز.
  • نحن لا ننخرط في العهد ، وطالما بقيت السماوات والأرض على وعد الأمانة ، فإننا نبارك قائدنا ونجدد يمين الولاء له بكل إخلاص.
  • بكل إخلاصنا وإخلاصنا نعد ونؤمن بالقوة والمحبة والاعتزاز ، نجدد وعدنا بالولاء لجلالة الملك سلمان ، حفظه الله.
  • وعدنا لك يا خادم الحرمين الشريفين ، أيها الملك الجليل ، عهدة إخلاص وإخلاص ، وعهد بالصدق والأمانة ، وعهد محبة ورضا ، بارك الله في قيادتك الرشيدة ، ملكنا الغالي.
  • بدمائنا يتجدد يمين الولاء فهو مليء بالرضا والإيمان ، ويتجدد بالحب والمحبة والشوق ، وقلوبنا راضية بكل مجدها وكبريائها ، بكل فخر نأخذ به من هذا الوعد العظيم.
  • وعدنا الملك سلمان بن عبد العزيز بالولاء والولاء للمرة السادسة على التوالي ، واستمر فوز الملك ، وكانت المملكة العربية السعودية مليئة بالنجاحات والمشاريع الكبيرة.
  • نسأل الله العلي القدير أن يريح بلادنا في ظل قيادة الملك سلمان بن عبد العزيز ، ونجدد وعدنا بالولاء والولاء لملككم جلالة الملك والاستماع والطاعة.

كلمات تعبر عن الالتزام السادس لولي أمر الحرمين الشريفين

بعد التصريحات حول الوعد السادس بالولاء لولي خادم الحرمين الشريفين ، جاءت الكلمات التي تعبر عن الكلمة السادسة لولي الأمر كما يلي:

  • ما من سبيل آخر إلا الإخلاص ، نبقى في العهد ، ونبقى مخلصين ، ونجدد وعد الولاء لخادم الحرمين الشريفين.
  • أنتم فخرنا ومثالنا ، أنتم أملنا في هذه الحياة ، نرجو أن نكون مؤسسي الحضارة والمجد لأمة الإسلام والإنسانية جمعاء.
  • ستهلك الأجيال وسنبقى على العهد ، وما دمنا تحت قيادة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، خادم الحرمين الشريفين رحمه الله ، سنبقى منارة الشعوب والأمم.
  • في الذكرى السادسة لقسم الولاء للملك سلمان بن عبد العزيز ، نؤكد من جديد ولاءنا والتزامنا لزعيم الأمة الملك سلمان بن عبد العزيز.
  • بكل حبنا وولائنا ورغبتنا ، سنلتزم بالتزامنا لآخر قطرة دم في عروقنا.
  • وطالما أننا تحت قيادة الملك سلمان بن عبد العزيز رضي الله عنه فإننا بلا شك سنصل إلى صدارة مراتب الحضارة ، وطالما أن الملك سلمان هو حامينا وحامينا سنصل برفع الرؤوس وحرق القلوب.
  • نرسل كل محبة وتقدير وولاء وولاء لسحب الشوق المتوهج والمحبة للملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وحفظه ومجدك يا ​​وطني الغالي.
  • نقسم بالولاء لكل أموالنا وأبنائنا بالشوق والمحبة والأمل ، صاحب السمو الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.
  • وطالما أن الملك يعد دائمًا بالسمع والطاعة ، فإن المملكة تتألق أكثر ما دامت تحت رعاية الملك سلمان بن عبد العزيز.

مقال عن البيعة السادسة لخادم الحرمين الشريفين

وفي ختام حديث عن القسم السادس من الولاء لولي خادم الحرمين الشريفين ، جاء في مقال عن قسم الولاء السادس لولي أمر الحرمين:

مقدمة الموضوع: في كل عام يجدد الشعب السعودي ولاءه للملك سلمان ، ويختم جلالته بالدم على ولائه وولائه للملك ، ويصادف هذا العام اليوم الثالث من ربيع الآخر ، في الثامن عشر من نوفمبر 2020 ، في عام 1442 هـ.

نقطة العودة: بعد ست سنوات من مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان لملك المملكة العربية السعودية ، بايع الشعب السعودي بأكمله لجلالة الملك سلمان للعام السادس ، ليكون هذا الالتزام قد قدمه الأمة السعودية والملك سلمان. ستكون الدولة السادسة على التوالي بعد الإنجازات والمساهمات. لقد أصبحت الحكومة السعودية إلزامية البيعة وتجديد الثقة والولاء ، وهذا حق واضح لكل الشعب السعودي ، ولن يبخل السعوديون في هذا التجديد وتكرار الولاء وزيادة الولاء.

اختتام الموضوع: الشعب السعودي لن يكف عن الحب ، ولن يتوقف عن البيعة ويجدد الولاء والولاء ، بارك الله في قائد هذا الوطن الملك سلمان ، يطيل عمره ويبقى على قيد الحياة بحمايته.

وها نحن نصل إلى خاتمة هذا المقال ، بعد الحديث عن الذكرى السادسة لأداء قسم الولاء لولي خادم الحرمين الشريفين ، ثم الحديث عن أقوال وأقوال ذات مغزى ، والولاء السادس لولي أمر الحرمين الشريفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق