المذهب الرسمي لدولة الامارات

العقيدة الرسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة من الأمور التي يرغب الكثير من الناس في معرفتها ، فالعقيدة الرسمية للدولة هي العقيدة المستخدمة في كثير من الأمور القانونية ، وتعطى الأولوية على الآراء القانونية الأخرى في بعض القضايا مثل أحكام العبادة والزواج والطلاق والميراث. النفقة والانتظار وقضايا أخرى مرتبطة بالمسائل الدينية الخلافية.

الإمارات العربية المتحدة

دولة الإمارات العربية المتحدة دولة عربية تقع في القارة الآسيوية وهي دولة اتحادية مرتبطة بالنظام الاتحادي في نظامها الحكومي وتتكون من سبع إمارات: أبو ظبي – الشارقة – دبي – عجمان – رأس الخيمة – الفجيرة – أم القيوين. تأسست دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971 بعد إعلان استقلالها عن المملكة المتحدة. الإمارات من أهم الدول المصدرة للنفط.

واعتاد الاعتماد عليه في الاقتصاد الوطني ، لكن في السنوات الأخيرة وضع خططًا إستراتيجية لعدم الاعتماد على النفط في الدخل القومي ، واعتماد بدائل كثيرة مرتبطة بالبحث العلمي والتطوير التكنولوجي ، إلى جانب الأنشطة المختلفة مثل السياحة والصناعة والتجارة. إنها واحدة من أقوى الاقتصادات النامية في العالم وذات مستوى دخل مرتفع.

العقيدة الرسمية لدولة الإمارات

ينص دستور الإمارات العربية المتحدة على أن الإسلام هو الدين الرسمي في الدولة ، وأن جميع المقيمين في الإمارات مسلمون ، وغالبية السكان من السنة ، ويمثلون 78٪ من إجمالي عدد المواطنين في الدولة ، وتصل نسبة الشيعة إلى 22٪ من السكان. الإسماعيليون والأحمديون قليلون جدا. تعتمد الدولة على قواعد دينية مختلفة مدرسة فكرية المالكي إنها واحدة من أربع مدارس فكرية يوافق عليها السنة والمجتمع. وعلى الرغم من أن المذهب المالكي هو العقيدة الرسمية في الدولة ، إلا أن هناك بعض الإمارات التي تتبنى مدارس أخرى ، حيث تتبنى الفجيرة مدرسة الشافعي ، وتتبنى إمارتي الشارقة ورأس الخيمة المذهب الحنبلي.

مقر افتتاح رسمي في دولة الإمارات العربية المتحدة

مركز الفتوى الرسمي في دولة الإمارات العربية المتحدة هو أحد مقار المديرية العامة للشؤون والمؤسسات الإسلامية بدولة الإمارات العربية المتحدة ويعمل على إبداء الفتاوى للمواطنين والمهاجرين في دولة الإمارات العربية المتحدة. تأسس المركز عام 2007 وافتتح رسمياً عام 2008 تحت قيادة وزير الداخلية الشيخ سيف بن زايد آل نهيان ، ويقدم المركز للمسلمين من جميع الجهات ، ولا سيما بإرسال الفتاوى عبر الهاتف المجاني أو الفتاوى بمختلف أشكالها وخاصة العبادة. عبر الرسائل النصية القصيرة أو خدمة الدليل الموثوق المتوفرة على موقع الويب أو رسائل البريد العادية.

ويهدف المركز إلى إبداء الفتاوى للباحثين على أساس أحكام الشريعة والأصول الأصولية المعتدلة ، والابتعاد عن المبالغة والتطرف ، والابتعاد عن التعصب والطائفية ، بناءً على الآراء حول قضايا العبادة في مدرسة العبادة المالكية والفتاوى الصادرة عن المجالس القانونية المتخصصة في القضايا المعاصرة. وفي الوقت نفسه ، تهدف إلى نشر الوعي بين أبناء الوطن ، لنشر أيديولوجية الاعتدال والاعتدال والتسامح التي يتطلبها الإسلام ، والابتعاد عن التطرف ونبذ العنف. [1]

وهنا توصلنا إلى خاتمة المقال وتعلمنا معها العقيدة الرسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة المستخدمة في أمور العبادة والأحوال الشخصية ، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن مركز الفتوى الرسمي ونهجه في نشر قيم الإسلام السمحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق