فوائد السباحة للجسم .. اهمية رياضة السباحة بالتفصيل

فوائد السباحة عديدة ومتنوعة ، تمامًا مثل الرياضات الأخرى التي يجب أن تحرك الجسم كله ، والفقرات التالية تصف أهم فوائد السباحة للجسم ، وعيوبها في المقابل ، وكيفية تحسين السباحة ومنع إصابات الجسم أثناء السباحة ، وأنواع السباحة الأربعة.

فوائد السباحة للجسم

تعمل السباحة على تحريك أجزاء كثيرة من الجسم معًا ، ولا تقتصر فوائدها على جزء دون آخر ، ومن أهم الفوائد التي توفرها:[1]

  • يساعد على فقدان الوزن: السباحة طريقة سريعة لفقدان السعرات الحرارية. كلما تم حرق المزيد من السعرات الحرارية ، سيتم تقليل المزيد من الدهون ، مما يسرع من فقدان الوزن.
  • زيادة قوة العظام: تنخفض كثافة العظام تدريجياً بسبب الشيخوخة ، لكن السباحة مفيدة في حالات آلام المفاصل والتهابات ، فضلاً عن منع فقدان العظام المرتبط بالعمر.
  • حماية القلب: تعتبر السباحة من أفضل التمارين للحفاظ على صحة القلب.
  • زيادة المرونة: تعني مرونة الجسم القدرة على تحريك المفاصل إلى أقصى مدى لها ، والسباحة تزيد من المرونة لأن الجسم يدفع الجسم للأمام وتتحرك جميع مفاصل الذراعين والساقين.
  • محاربة الدهون الثلاثية بين كبار السن: لقد وجدت الدراسات أن السباحة بانتظام تقلل الدهون الثلاثية في الدم.
  • تكوين خلايا عصبية جديدة: يساعد تكوين خلايا عصبية جديدة في علاج الصرع الصدغي الناجم عن موت خلايا معينة في الدماغ.

سلبيات السباحة

تعتبر السباحة تمرينًا للجسم كله وعلى الرغم من أن لها العديد من الفوائد ، إلا أن لها عيوبًا أيضًا[2]

  • تزيد السباحة من مخاطر بعض الإصابات مثل إصابات المفاصل أو الأوتار.
  • من عيوب السباحة أنها تسبب التهابات فطرية مثل قدم الرياضي ، والتي يمكن أن تحدث عندما لا يجف اللعاب بين أصابع القدم.
  • يمكن لمطهرات حمامات السباحة الكيميائية مثل الكلور أن تهيج الجلد وتهيج الأغشية المخاطية وتهيج العينين ، ولكن يمكن ارتداء نظارات السباحة ذات النوعية الجيدة لمنع تهيج العين.
  • تتطلب السباحة موقعًا محددًا ، وأدوات وملابس خاصة لا تستخدم في الرياضات الأخرى ، وقد لا تتوفر في جميع المناطق ، كما أن حمامات السباحة ليست مجانية.

أنواع السباحة

تتعدد أنواع السباحة كغيرها من الرياضات ، ولكل نوع مسابقاته وبطولاته الخاصة ، وأنواع السباحة الأربعة هي:[3]

  • سباحة الصدر: في هذا النوع ، يتلامس صندوق اللاعب مع سطح الماء ويخرج الرأس فقط من الماء.
  • السباحة للخلف: في هذا النوع يسبح اللاعب على ظهره ويتراوح طول المسبح المخصص له بين 5 و 200 متر.
  • سباحة الفراشة: يعتمد هذا النوع من السباحة على اليدين لدفع الجسم للأمام أثناء تحركه ذهابًا وإيابًا.
  • السباح الحر: في هذا النوع ، يمكن للاعب السباحة وفقًا لنفسه.

نصائح لتحسين السباحة

هناك العديد من النصائح المهمة لتحسين السباحة والاستمتاع بفوائدها ، ومنها:[1]

  • اختر حمام سباحة مع رجال الإنقاذ.
  • قبل أن تبدأ السباحة ، مارس تمارين الإحماء وشد المفاصل والعضلات.
  • شرب الكثير من السوائل للحفاظ على جسمك رطبًا تمامًا.
  • استخدم نظارات السباحة قبل دخول المسبح بوقت طويل ؛ حتى تعتاد على.
  • استخدام سدادات سيليكون ؛ للوقاية من إصابات الأذن وتقليل تهيج الأذن.
  • السباحة مع الخبراء والسباحين ذوي الخبرة.

نصائح لمنع إصابات السباحة

تعتبر السباحة آمنة إلى حد ما وتعتبر تمرينًا منخفض الضرر ، لكن الطريقة الخاطئة تؤدي إلى إصابات مثل إصابات الكتف والركبة والرقبة أو أسفل الظهر ونصائح جيدة لجعل السباحة آمنة:[1]

  • تأكد من الإحماء قبل بدء التمرين.
  • خذ استراحة بعد السباحة.
  • ضمان التطوير المستمر للمهارات الحركية.

من أفضل فوائد السباحة للجسم أنها تحرك جميع المفاصل والعضلات وتحسن الصحة العقلية والعقلية ، لكن يجب التأكد من نظافة المسبح أو المواد الكيميائية المستخدمة في تنظيفه. نظرًا لأنه يمكن أن يسبب مضاعفات مثل الحساسية والفطريات ، يمكنك تعلم السباحة في أي عمر والاستمتاع بفوائدها مع تقدمك في السن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق